07:46 am 19 ديسمبر 2019

أهم الأخبار الأخبار فساد

شركة كهرباء القدس: حكومة اشتية غير جادة بحل المشكلة

شركة كهرباء القدس: حكومة اشتية غير جادة بحل المشكلة

القدس المحتلة/

أكد مساعد المدير العام للشؤون الفنية في شركة كهرباء القدس منصور نصار أن حل موضوع أزمة الكهرباء لدى حكومة عضو اللجنة المركزية لحركة فتح محمد اشتية، وهي (أي الحكومة) غير جادة على ما يبدو في حلها بالشكل الصحيح.

 

وقال نصار في تصريحات صحفية إن الشركة تعهدت في اللقاء الأخير مع الحكومة بدفع 150 مليون شاقل بعد استدانتها من أحد البنوك المحلية.

 

وشدد نصار على أن الأزمة لا تزال قائمة وبرنامج القطع لا زال قائمًا ولا يوجد أية “حلحلة” في الموضوع لا من قبل الشركة الإسرائيلية القطرية ولا من قبلهم ولا من قبل سلطة الطاقة ولا الحكومة الفلسطينية، ولا يوجد حل يظهر في الأفق.

 

ولفت إلى أن الشركة توجهت إلى “محكمة العدل العليا الإسرائيلية” التي لم تصدر قرارها حتى اللحظة.

 

وحول المبالغ المتراكمة على شركة كهرباء القدس، قال إنها تتجاوز المليار شاقل، سببها سرقة التيار الكهربائي في مناطق كثيرة، بالإضافة إلى أن المخيمات لا تدفع رسوم الكهرباء منذ عام 2014 مما أدى إلى تراكم ديون تقارب 500 مليون بسبب ذلك.

 

وفيما يتعلق بسرقة الكهرباء في الكثير من المناطق قال إن فقدان القانون والأمن وفقدان الدعم لشركة الكهرباء من قبل الحكومة هو ما يؤدي إلى زيادة الديون.

 

وبشأن ديون المخيمات، لفت نصار إلى أن السلطة الفلسطينية لم تدفع أي شيقل عنها هذه الديون منذ عام 2014.

 

وقال: من العار أن يبقى ملف أزمة الكهرباء منذ ثلاثة أشهر دون حل، لافتا إلى أن شركة كهرباء القدس تواصل الحديث فيه ولكن وكأنه لا يهم ولا يعني أحد، مشيرًا أن السارقين للكهرباء لا يهمهم إلا أنفسهم.

 

وأنذرت الشركة الإسرائيلية شركة القدس الفلسطينية قبل ثلاثة أيام بزيادة قطع الكهرباء بدءا من منتصف ديسمبر الجاري وحتى آذار 2020، وبدأت فعلا بتنفيذ ذلك.

 

وقالت الشركة حينها إنه سيتم قطع التيار الكهربائي مرتين خلال الشهر عن كل منطقة من مناطق الامتياز وحسب جداول القطع التي سترسلها الشركة “الإسرائيلية”، وتمتد ساعات القطع إلى 3 ساعات من الساعة الثانية ظهرًا وحتى الخامسة مساءً.

كلمات مفتاحية: #كهرباء #الضفة الغربية #حكومة اشتية

رابط مختصر

مواضيع ذات صلة