09:35 am 27 ديسمبر 2019

أهم الأخبار الأخبار انتهاكات السلطة فساد

ديوان الهباش: وقعنا على سيداو ونعرف أن بعضها يخالف الإسلام

رام الله:

أكد عبد الله حرب رئيس هيئة التفتيش القضائي في ديوان قاضي القضاة "محمود الهباش"، أن السلطة الفلسطينية قد وقعت على اتفاقية "سيداو" دون تحفظ "وهي على علم بأن بعض بنودها تخالف الشريعة الاسلامية. مضيفاً: الرئيس محمود عباس أكد أننا لن نخالف الشريعة الإسلامية.

 

وقال القاضي حرب لتلفزيون وطن: " بيان عشائر الخليل حذر القضاة، والذين لا سلطان عليهم الا القانون، ولا أحد يستطيع أو يحذر القضاة".

 

وعن اتفاقية" سيداو"، اشار بأن المرسوم الرئاسي الذي نشر في جريدة الوقائع بتاريخ (27/4/2009) قد صادق على اتفاقية "سيداو" قبل الاعتراف بدولة فلسطين بما نسجم مع أحكام القانون الاساسي الفلسطيني.

 

وقال القاضي عبد الله حرب : "نقول لا وألف لا لما يخالف الشريعة الاسلامية".

 

وأشار خلال حديثه إلى أن المادة الرابعة من القانون الأساسي تدلل بشكل واضح وصريح بأن الشريعة الاسلامية هي المصدر الرئيسي للتشريع. وقال: "هذه الاتفاقية بها بعض المخالفات للشريعة الاسلامية، وعلينا أن لا ننظر فقط بأن الرئيس عباس قد وقع على "سيداو" في عام 2014 دون تحفظ، و أن ننسى المرسوم الرئاسي الصادر في عام 2009 والذي قال بما ينسجم مع احكام القانون الأساسي .. أو الطعن الدستوري الصادر عن المحكمة الدستورية حيث بينت بأن سمو التشريعات لوثيقة اعلان الاستقلال، عام 1988، ثم للقانون الاساسي الفلسطيني، ثم للاتفاقيات والمواثيق والمعاهدات الدولية، والقوانين الداخلية".

 

وأوضح أن المادتين (2،16) قد تحفظت عليها معظم الدول لما فيها لبُس ومساس بالشرع. فقال: " كيف أساوي المرأة بالرجل في عقد الزواج، وهل اسمح للمرأة ان تعدد الزواج، أو ان تتزوج بغير المسلم".

 

وقال: " أنا ضد من ينكر اتفاقية سيداو جملة وتفصيلاً، وضد من يقول بانها لا تمس الدين، لان بعض بنودها تمس ثوابت الدين".

مواضيع ذات صلة