08:37 am 6 يناير 2020

أهم الأخبار الأخبار انتهاكات السلطة تنسيق أمني

أجهزة السلطة تواصل اختطاف 3 من طلبة جامعة خضوري

أجهزة السلطة تواصل اختطاف 3 من طلبة جامعة خضوري

طولكرم/

تواصل أجهزة السلطة الفلسطينية اختطف ثلاثة من طلاب جامعة خضوري التقنية في طولكرم شمالي الضفة الغربية على خلفية سياسية.

 

وقالت صفحة للأنشطة الطلابية في الجامعة: في هذه الليالي الباردة وفي الظلام الدامس، وبينما نحن في بداية عطلة ما بين الفصلين وكلٌ منّا يمارس حياته الطبيعية، يوجد لنا زملاء يزجّون في زنازين أبناء جلدتنا، منهم من تم اعتقاله بالأمس ومنهم من مضى عليه ما يقارب سنة كاملة في سجونهم دون قضية أو تهمة واضحة توجه إليهم، ومنهم من تعطلت حياته الأكاديمية في جامعته ومنهم من لم يهنأ بانتهائه من فصله حتى يتم اعتقاله في نفس اليوم الذي أدى فيه آخر اختبار له في الفصل، ومنهم من قام بتأجيل فصله والابتعاد عن الجامعة ولم يسلم من ظلم الظالمين وكيد الحاقدين".

 

والمعتقلون السياسيون حاليا من طلاب الجامعة هم كالتالي:

الطالب مؤمن نزال: معتقل من منذ ما يقارب سنة كاملة وفي كل فترة يتم تمديده على ذمة التحقيق والتي من المفروض ألا تزيد عن 60 يوما..

الطالب براء عودة: منسق الكتلة الإسلامية في الجامعة وقد مضى على اعتقاله 11 يوما وقد تم تمديده 15 يوما على ذمة التحقيق ولا يوجد له تهمة سوا انتمائه السياسي..

الطالب جعفر شحرور: كان عريف الحفل الانتخابي للكتلة الإسلامية في عام 2018 وقد اعتقل لأكثر من مرة في سجون الأجهزة الأمنية وقد أمضى 7 شهور في سجون الاحتلال ولم يمض على خروجه سوا 4 شهور ولا يزال يدفع ثمن انتماءه السياسي حتى اللحظة إذ قامت الأجهزة باختطافه في نفس اليوم الذي أنهى فيه اختباراته..

وتساءلت: إلى متى تستمر مهزلة الإعتقال السياسي من قبل أبناء جلدتنا ؟ وإلى متى تستمر ملاحقة الطلاب وحرمانهم من مسيرتهم التعليمية وممارسة حقهم النقابي؟ وأين ادارة الجامعة ومجلس الطلبة من هذه المهزلة المستمرة.

 

وفي نابلس، وضمن سياسة الباب الدوار بين أجهزة السلطة وقوات الاحتلال، اعتقلت الأخيرة فجر اليوم الأسير المحرر والمعتقل السياسي السابق صالح كايد صالح بعد اقتحام منزله.

 

وجاء الاعتقال قبل أيام فقط من موعد زفاف صالح المقرر يوم الجمعة القادم.