09:03 am 5 فبراير 2020

أهم الأخبار الأخبار انتهاكات السلطة تنسيق أمني

ضحايا التنسيق الأمني الليلة بين سجون السلطة والاحتلال

ضحايا التنسيق الأمني الليلة بين سجون السلطة والاحتلال

الضفة الغربية/

فيما يصر رئيس السلطة محمود عباس على التأكيد على استمرار التنسيق الأمني مع الاحتلال الإسرائيلي رغم إعلان "صفقة القرن" تقوم قوات الاحتلال وأجهزة السلطة بحملة اعتقالات تطال عدد من المعتقلين السابقين لدى الطرفين.

 

ففي قرية عزون بقلقيلية، اعتقلت قوات الاحتلال الأسيرين المحررين والمختطفين السياسيين السابقين لدى السلطة عبد الهادي شبيطة ومحمود غناوي بعد اقتحام منزليهما فجر اليوم.

 

وفي الخليل، اعتقلت قوات الاحتلال الأسير المحرر والمختطف السياسي السابق رئيس بلدية بيت كاحل المهندس معين محمد الزهور بعد اقتحام منزله فجر اليوم.


كما اعتقلت قوات الاحتلال الأسير المحرر والمختطف السياسي السابق عيسى عوض فجر اليوم من منزله في بيت أمر.

 

وفي منطقة عسكر البلد، كان الأسير المحرر والمختطف السياسي السابق صلاح الدين دويكات على موعد مع زنازين الاحتلال، حيث اقتحمت قوات الاحتلال منزله فجر اليوم، واعتقلته.


في المقابل، استدعى جهاز المخابرات العامة الأسير المحرر صائب أبو سليم بعد خروجه من سجون الاحتلال قبل أقل من أسبوعين. والجدير ذكره أن أبو سليم كانت قد اعتقل لدى أجهزة السلطة قبل ذلك.

 

وفي رام الله، اقتحمت قوات الاحتلال منزل المختطف لدى جهاز المخابرات العامة عثمان كامل نخلة في مخيم الجلزون، وقامت بتفتيشه والعبث بمحتوياته.

 

فيما يتعرض نخلة للتعذيب الجسدي والنفسي الشديد في سجن المخابرات العامة التي ترفض تمكين عائلته من زيارته أو الاطمئنان عليه.

 

وقالت والدته إنها قالت لعساكر المخابرات العامة: انا عندي إياه (أي عثمان) اعز من روحي .. حكيتلهم هلحكي وما ردوا علي !!!قلتله يا (ابن الحلال ) مشان الله تعملش معروف معي اعمل معروف مع الله وخليني اشوف ابني دقيقة ما رضي يخليني اشوفه، صارلنا اسبوع لا نعرف عنه شيئا ...لا اتصال ولا زيارة ولا محكمة.

مواضيع ذات صلة