22:42 pm 5 يونيو 2018

الأخبار

من الفاسد .. البطانة أم الرئيس ؟!!

من الفاسد .. البطانة أم الرئيس ؟!!
فجرت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين مفاجاة باعلان الصريح أنها ستكشف للرأي العام عن البطانة الفاسدة التي تحيط بالرئيس الفلسطيني محمود عباس

الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين قالت يوم الثلاثاء إنها ستكشف بالأسماء عن "البطانة الفاسدة المحيطة بالرئاسة والتي تتغذى وتستولي على مقدرات وثروات شعبنا على حساب قوت أطفال ونساء غزة، وتعمل ليل نهار من أجل تقويض وحدة شعبنا وضرب صموده ومقاومته ضد الاحتلال".


ورأت الجبهة في بيانٍ صحافي، في "استمرار تجويع غزة جريمة إنسانية تخالف الأخلاق الوطنية وتضرب وحدة شعبنا وهي مخالفة لكافة القوانين الدولية، وتغوّل واضح على قرارات الإجماع الوطني، ويجب أن يتم التراجع الفوري عنها وأن يخضع مرتكبيها للمحاكم الشعبية".


وحمّل البيان الرئيس محمود عباس وحكومة الوفاق المسؤولية عن مواصلتهما فرض العقوبات على غزة وخصوصًا قطع الرواتب أو الخصومات عن آلاف الموظفين هناك.


ويتسائل كثيرون إن كان الفساد سببه البطانة المحيطة بالرئيس, ام الرئيس ذاته الذي يصر على احاطة نفسه بهؤلاء, ويصر على ممارسة الفساد السياسي والأمني في قراراته العقابية لغزة؟
رابط مختصر

مواضيع ذات صلة