12:14 pm 24 يونيو 2018

الأخبار

"رح يمسحوا فينا الأرض زي مبسحوا بالشعب"

"رح يمسحوا فينا الأرض زي مبسحوا بالشعب"

"رح يمسحوا فينا الأرض زي مبسحوا بالشعب"


بهذه العبارة ردت السلطة الفلسطينية على الشاب أحمد شحادة من مخيم الدهيشة بعد حادث السير الذي وقع وأدى لإصابة 3 جنود من جيش الاحتلال قرب بيت لحم.


الشاب الذي خرج من سيارته وهرب إلى أقرب مركز شرطة حتى تتم حمايته، وجد نفسه أمام ضعف وهزل، فما فائدة شرطة فلسطينية لا تستطيع حماية أبناء شعبها؟؟؟


مراقبون قالوا لو كان من سلم نفسه مستوطنا لقدمت له الشرطة الفلسطينية الحماية والعون وسلمته لجنود الاحتلال معززا مكرما.. فيما يفرض على الفلسطيني أن يقابل مصيره بنفسه ولا يجد من يحميه من الاحتلال وبطشه!!

رابط مختصر

مواضيع ذات صلة