07:13 am 2 يوليو 2018

الصوت العالي

سلام فياض ... لا أهلاً ولا سهلا !!

سلام فياض ... لا أهلاً ولا سهلا !!
كشفت مصادر إعلامية فلسطينية أن الرئيس محمود عباس استقبل في مكتبه قبل يومين الدكتور سلام فياض رئيس أول حكومة فتحاوية شكلها أبو مازن بعد إنقلابه على الحكومة الفلسطينية المنتخبة عام 2007،

وعلمت المصادر أن اللقاء المفاجئ جاء بعد مقاطعة استمرت أكثر من عامين على خلفية تقارير أمنية قدمها جهاز المخابرات تفيد أن فياض يتعاون سياسياً مع محمد دحلان مما أثار غضب عباس وأقاله وعين بدلا عنه رامي الحمد لله المعروف بالشخصية الضعيفة التي لا تخرج عن طوع أبو مازن !!

 

ومع انتشار خبر لقاء عباس فياض وبعض التسريبات عن اعتزام الأول اعادته للحكومة لتحسين العلاقة مع الولايات المتحدة بما يتمتع به من علاقات جيدة إنتشرت على مواقع التواصل الاجتماعي حالة رفض شعبية واسعة.

التغريدات الرافضة استحضرت لسلام فياض كونه أول رئيس حكومية انقلابية، وأول من بدأ بسياسة قطع الرواتب، وأول من تعاون أمنياً مع دايتون في تغيير عقيدة الأجهزة الأمنية.