21:53 pm 8 يوليو 2018

الصوت العالي

في شريعة الغاب.. يدان الحق وينتصر الظلم

في شريعة الغاب.. يدان الحق وينتصر الظلم

كتبت الصحفية لارا كنعان:


تعقيباً على الفيديو الذي انتشر مؤخراً وأظهر الاعتداء الوحشي الذي تعرضت له، فإنني بداية أود تقديم جزيل الشكر لكل الذين ساندوني "عائلتي، الأصدقاء، الزملاء الصحفيين، والحقوقيين والشخصيات السياسية والوطنية والاعتبارية، (ولا استثني هنا ابناء حركة فتح الشرفاء ايضاً) على دعمهم لي سواء بالاتصال أو ارسال رسائل المساندة، أو نشر الفيديو أو التعليقات".


أود أن أوضح أنني ومثل أي مواطن او صحفي تعرض للاعتداء كانت مطالبي محددة بشكل واضح بأن يتم الاعتذار لي من قبل الذين اعتدوا، ومحاسبتهم على ما ارتكبوه من مخالفة للقانون ورفع أحدهم للسلاح (س ش، ع ق، أ ن، ع ت) ، ولكن للأسف تم توفير الحماية لهؤلاء الأشخاص من قبل بعض الأفراد من التنظيم، وشرعوا بحملة تشويه لي عن طريق تلفيق التهم الباطلة بل والكاذبة لشرعنة اعتداءهم بدلا من إدانته ورفضه كما هو متوقع.


خلال عملي الصحفي أعددت ونشرت العديد من المواد الاعلامية والتقارير الصحفية التي تناولت أبناء حركة فتح المناضلين والشرفاء، هؤلاء الذين أحترمهم وأقدر نضالهم وتضحياتهم، وأفتخر بأني تناولت قصصهم الإنسانية والنضالية، فآنا أؤمن بأننا جميعاً أبناء فلسطين وأبناء قضية واحدة ومعاناة واحدة.


ياأبناء مدينتي الشرفاء ...
هناك العديد من أبناء البلد الشرفاء الذين تعهدوا بالشهادة الحقة أمام القضاء، و أني أوجه ندائي لمن كان موجوداً أثناء الاعتداء ولديه شهادة حق أن يراسلني


ورغم صعوبة الاثار الناتجة عن الاعتداء الجبان، الجسدية والنفسية، لي ولعائلتي ذات التاريخ الوطني العريق في داخل الوطن وخارجه، فقد اكتفيت برفع شكوى لدى النيابة العامة ومؤسسات حقوق الانسان ونقابة الصحفيين لملاحقة من اعتدوا علي وتقديمهم للقضاء لمحاسبتهم وفق القانون.
" لارا كنعان" Lara S Kanaan