08:29 am 22 فبراير 2021

أهم الأخبار انتهاكات السلطة فساد الصوت العالي

رسالة صريحه جدا الى القيادي الفتحاوي نبيل عمرو

رسالة صريحه جدا الى القيادي الفتحاوي نبيل عمرو

 كتب فايز السويطي – الشاهد| تحيه طيبه وبعد، ارجو رحابه صدرك في تقبل نقدي فالاختلاف في الراي لا يفسد للود قضية.

 

شاهدت فيديو لحضرتك اليوم تدعو الى لملمته حركه فتح في اللحظه الاخيره و من حقي كمواطن ان اسال :

 

الوضع داخل حركه فتح سيء منذ عقدين من الزمن والفساد يستشري والتغول على كافه المؤسسات سيد الموقف والتعيينات والترقيات والامتيازات حكرا على عظام الرقبه والمواطن مهمش والبطاله والفقر والجريمه وتجاره المخدرات في ازدياد والسلم الاهلي في خطر عدا عن الانقسامات والمناكفات وتهم التجنح داخل حركه فتح والتي طالتك ووصلت الى حد اطلاق النار على قدمك .

 

لماذا لم نسمع صوتكم للمطالبه بالاصلاح داخل الحركه في حينه ؟فهل تنفع اللملمة في الربع ساعة الاخيرة قبل اجراء الانتخابات؟.

 

هل تذكر في عام 2005 وقبيل اجراء انتخابات التشريعي التي جرت عام 2006 عندما اتيت الى المركز الثقافي في دورا بصحبة عباس زكي و رفيق النتشة وكان اول المعلقين على كلماتكم هو المهندس فايز السويطي عندما قال سمعنا لكم كثيرا في السابق وان الاوان لتسمعوا صوت المواطن وحينها وجه نقدا شديدا لك ولعباس زكى ورفيق النتشة امام حضور حوالي الف مشارك في الاجتماع.

 

لقد كان بالامكان حينها ان تشرعوا في اصلاح حركه فتح وليس الان.

 

تقول أيضا في حديثك في الفيديو ان حركة فتح كانت تحتضن الجميع وهذا منافي للحقيقة والواقع خاصة بعد تشكيل السلطة الفلسطينية .وساعطيك امثلة تشيب لها الابدان والولدان.فان كنت تعلم بها فهي مصيبة وان لم تكن تعلم فالمصيبة اعظم.

 

 
الخوف على فتح من فتح

الخوف على فتح من فتح

Posted by Nabil Amr on Sunday, February 21, 2021

 

ما حدث مع المهندس فايز السويطي حدث مع كثير من المعارضين السياسيين ومحاربي الفساد وأصحاب الراي الحر حيث كان القمع والتهميش والنقل التعسفي والاحالة على التقاعد المبكر والاعتقال مصير كل حر وكل من يجرؤ على نقد الفاسدين.

 

1- المهندس فايز السويطي يحمل الماجستير في الهندسه وتوظف  في السلطه عام 1996 درجه رابعه بينما مديره العام كان من حملة التوجيهي.

 

2- هل تعلم ان السويطي عندما ابلغ وزارته عن قضيه فساد متورط بها مديره العام عام 2004 تم حرمانه من الترقيه حتى احالوه على التقاعد المبكر بينما تم ترقيه المدير الفاسد الى وكيل وزاره.

 

3هل تعلم ان السويطي عوقب بالنقل التعسفي مده سنتين من الخليل الى اريحا لانه اكتشفت تلاعب في دورات خارجيه سرقها عظام الرقبه وابلغ وزارته عنها عام 2011.

 

4هل تعلم ان الاجهزه الامنيه اعتقلت السويطي لانه نشر دراسة  موثقة عن الفساد عدد صفحاتها 207 بعنوان الفساد نكبه فلسطين الجديده وسرطان العصر. ووزع منها 50 نسخه لاصحاب القرار والمهتمين للافاده منها. ولو طبقت حينها نصف التوصيات الواردة في الدراسة وعددها 58 توصية لاصبحنا دولة مؤسسات نبا هي ارقى دول العالم.

 

5هل تعلم ان السويطي فاز في انتخابات نقابة الموظفين العموميين فرع الخليل قبل 10 اعوام وتم تزوير الانتخابات علنا لانجاح شخص اخر موال لعظام الرقبة.

 

6هل تعلم ان هيئه مكافحه الفساد التي تناوب على رئاستها ثلاثه رؤساء فتحاويين وموالين تخفي وتطبطب على شكوتان قدمها السويطي للهيئه تؤكد بالوثائق فساد عظام الرقبة بل فساد موظفين في كبار في الهيئه وعلى راسهم المستشارة القانونية.وهل  لتعلم ان اقليم فتح جنوب الخليل تعهد للسويطي ان يراجع هيئه مكافحه الفساد للحصول على نتائج التحقيق في الشكاوى لكنه تهرب ونكث بوعده في اللحظه الأخيرة.

 

7- هل تعلم ان السويطي استدعوه واعتقلوه 12 مرة ورفعوا ضده 7 محاكم لانه انتقد الفاسدين.عدا عن اغلاق 7 صفحات له على الفيس وتفتيش منزله وحجز وثائق وأجهزة هامة.

 

اكتفي بهذه الأمثلة مع العلم استطيع ذكر العشرات من التجاوزرات والمخالفات والمضايقات ضد ما حصل للسويطي بشكل خاص والاحرار بشكل عام .

 

السيد نبيل عمرو لماذا لم نسمع صوتك عندما كنت عضوا بالمجلس التشريعي عام 1998 حين اصدر 20 شخصية وطنية بيان العشرين للمطالبه بوقف الفساد ومحاربته وكانت النتيجة ان اعتقلتهم السلطة بل اطلقت النار على اقدام بعضهم ؟وماذا كان موقفك عام 1997 عندما اصدرت هيئة الرقابة العامة تقريرا يؤكد اختلاس 360 مليون دولار من موازنة الدولة. وبدل معاقبة الفاسدين تم حل  هيئة الرقابة حينها السيد نبيل عمرو لو تحليت بربع جرأه السويطي في نقد حركه فتح والسلطه لاصلاحها كما نشر عشرات المقالات على مدى عقدين من الزمن و نشر معظمها في صحيفه دنيا الوطن الالكترونيه لكانت فتح والسلطه والوطن والشعب والقضية بالف خير.

 

السيد نبيل عمرو محاولتك لاصلاح الحركة جاءت متاخره جدا. وقد فات الاوان وهي بمثابه الانين عند حشرجة الموت .دع المواطن يحكم من خلال صندوق الاقتراع حتى يفرز وجوها جديدة جديرة بالثقة والاحترام. وليكن  صندوق الانتخابات مقصلة  للفاسدين والانتهازيين .وفرصة حقيقية لبناء دولة المؤسسات.

 

مع خالص الاحترام والتقدير

م. فايز سويطي