09:09 am 10 يوليو 2018

تقارير خاصة

رئيس مجلس طلبة برتبة بطلجي!!

رئيس مجلس طلبة برتبة بطلجي!!

ربما عرف الناس للبلطجة أماكن بعنيها، أما أن يتحول مجلس طلاب جامعة النجاح الوطنية لمكان جديد ترتع فيه البلطجة فهذا من تطورات الثقافة الفتحاوية الدخيلة على شعبنا الفلسطيني.


من جديد البلطجة تتحدث وبطلها هذة المرة رئيس مجلس طلاب جامعة النجاح الوطنية ابراهيم عطا فتحاوي الانتماء، ولماجد فرج الولاء!!


ماذا فعل ؟


صباح أمس وأثناء جلسة حوار وطني طلابي كتلي تهجم ابراهيم عطا رئيس المجلس بألفاظ نابية خادجة للحياء على طلاب الكتلة الاسلامية وعموم الكتل الأخرى؟،  والسبب لغضبة المناضل الكبير هي مخالفته الرأي والتوجه!.


بيان للكتلة الاسلامية قال واصفاً الحدث: ان الأحرى برئيس مجلس الطلبة بدل التهجم على ممثلي الكتلة الإسلامية ونعتهم بألفاظ لا تليق بأي طالب جامعي، أن يتعامل بإيجابية مع الحوار البناء الذي خاضه ممثلوا الأطر الطلابية بما فيهم ممثل حركة الشبيبة الطلابية، ولكن رئيس مجلس الطلبة أصر على التصرف بعقلية فئوية وإقصائية في تساوق غريب مع طروحات إدارة الجامعة الرامية لتحجيم الحركة الطلابية والحد من دورها، وفي هذا السياق تؤكد على أننا لن نقبل بالبلطجة لغة للحوار معنا ولا قاعدة للتعامل ضمن أوساط الحركة الطلابية.


من يوقف البلطجة ؟


الكتلة الاسلامية في بيانها طالبت رئيس مجلس الطلبة بالاعتذار الفوري لممثلي الكتلة الإسلامية وأبنائها ولكل طلبة الجامعة عما بدر منه اليوم من سلوك مستهجن ومرفوض مثل إساءة للطلبة والحركة الطلابية بأسرها.


وحملت إدارة الجامعة بقرارتها غير المسؤولة تجاه العمل الطلابي وأنشطة الأطر الطلابية المسؤولية الكبيرة عما حدث اليوم، وتتحمل المسؤولية مضاعفة بصمتها عن اعتداء رئيس مجلس الطلبة على زملائه من ممثلي الكتلة الإسلامية.


الولاء ..


مصادر طلابية قالت للشاهد أن رئيس مجلس طلاب الجامعة  ابراهيم عطا الغاضب على زملائه والناعت لهم بالألفاظ الخارجة عن أخلاق وعرف الطلاب ينتمي بالولاء التام الى مدرسة ماجد فرج الأمنية، ويتقاضى راتباً مباشراً من جهاز المخابرات العامة مقابل عمله كرئيس مجلس الطلاب.


وأضافت المصادر أن جهاز المخابرات يدير عبر المذكور لعبة التضييق الأمني على باقي الكتل الطلابية ، ويشرف الأخير على مجموعة من المتخابرين مع الجهاز داخل الجامعة ويقومون بتزويد المخابرات بالمعلومات أولاً بأول.

مواضيع ذات صلة