06:39 am 12 يوليو 2018

الصوت العالي

لماذا يحاكم الدكتور عادل سمارة؟

لماذا يحاكم الدكتور عادل سمارة؟

الدكتور عادل سمارة:


المحكمة والتطبيع وانتصار تموز!


صباح الخير، غداّ 12 تموز 2018 الساعة العاشرة صباحاً، تكون الجلسة الحادية عشرة لمحاكمتي رافضاً لمشروع تطبيعي بالمطلق اسمه "صرخة من الأعماق" جوهره إقامة دولة مع المستوطنين.


صحيح أن التطبيع ينهال على الكيان الصهيوني، ولكنني كما قلت للمحقق من مباحث السلطة، سأبقى ضد التطبيع ولو لوحدي. وسأبقى لكن انتصار المقاومة يؤكد أننا على حق وغداً لنا.



التالي مقتطف من الوثقيقة الإجرامية التي أحاكم لرفضي لها:


"لذلك كله نرى ضرورة الانسحاب النهائي من مهزلة المفاوضات. إنه مشروع مستقبلي لكفاح مشترك نبني بواسطته مستقبلا يكون كما نصنعه نحن بأيدينا وعقولنا لمصلحتنا الجماعية المشتركة، إنه تغيير جذري وليس إصلاح سطحي لبنية الصراع الموروثة عن القديم المهترىء. فالحقائق الملموسة الراهنة على أرض فلسطين التاريخية تؤكد أن سكانها اليوم أصليين ومستوطنين. يشكلون كلا واحدا من حيث مصلحتهم في البقاء على قيد الحياة، إنها لحظة الانتقال من كيف قديم متعفن آخذ في الاحتضار إلى كيف جديد نقي آخذ في الولادة، نسميه دولة فلسطين الديمقراطية التقدمية الواحدة على أرض فلسطين التاريخية، دولة لكل من يعيش عليها".



ملاحظة: أركان التطبيع العلني والسري، يسترون تطبيعهم بزعم أن فضح هذه الصرخة أمر شخصي!!!

رابط مختصر