13:10 pm 16 مارس 2021

أهم الأخبار

انتشار الجريمة.. فيديو: رجل يطعن طليقته بعدة طعنات في طولكرم

انتشار الجريمة.. فيديو: رجل يطعن طليقته بعدة طعنات في طولكرم

الضفة الغربية – الشاهد| أظهر مقطع مصور قيام رجل فلسطيني بملاحقة طليقته بعد خروجها من منزلها بلحظات في منطقة الشويكة بمحافظة طولكرم، وطعنها عدة طعنات في جسدها، وتركها تصارع الموت.

وذكر بيان صادر عن أهالي ضاحية الشويكة أن المدعو أحمد قوزح والمعروف بسلوكه السيء وتعاطيه للمخدرات قام بملاحقة طليقته أم أيسر حمدان أثناء خروجها من منزلها في سعيها على رزق أطفالها وسدد لها عدة طعنات.

جريمة الطعن تأتي في سياق انتشار الجريمة وتصاعدها في مدن وقرى الضفة الغربية، والتي لا يكاد يمر يوم دون حدوث سلسلة من الاعتداءات على المواطنين وأرواحهم، وذلك في ظل غياب القانون.

وأظهرت تعليقات المواطنين عبر منصات التواصل الاجتماعي، حالة من التعاطف مع الضحية، وغضب على مرتكب الجريمة والجهات الحكومية التي تثبت يومياً فشلها في ضبط الأمن.

 

 

الفوضى برعاية رسمية

وكان الناطق باسم الأجهزة الأمنية في الضفة الغربية عدنان الضميري، دعا لاستيفاء الحقوق باليد، في ظل انتشار الفوضى القائمة في الشارع الفلسطيني.

 

وأعرب في تصريحات سابقة، عن حزنه لما آلت إليه الاوضاع في الضفة، وأضاف: "أنا حزين أن يصل التفكير إلى هذا الحد"، وذلك في تعقيبه على اصابة ابنه خلال شجار مع أشخاص مجهولين قبل أيام.

 

تصريحات الضميري لاستيفاء الحقوق باليد، يمثل اعترافاً رسمياً من قبل شخصية كانت في رأس المنظومة الأمنية بالضفة حتى وقت قريب، حول الأوضاع الأمنية والفلتان الذي يحكم الضفة في ظل الاعتداءات المتواصلة من الأجهزة الأمنية على المواطنين وفي مقدمتهم المعارضين للسلطة هناك.

 

 

وتسري حالة من الغضب والحنق على السلطة الفلسطينية والأجهزة الأمنية، التي يشتد عودها على المواطنين، في المقابل توفر الحماية الأمنية لجيش الاحتلال ومستوطنيه الذين يقتحمون الضفة الغربية ليل نهار.

 

ولا يكاد يخلو يوم من تسجيل حوادث أمنية تسفر عن عمليات قتل أو خطف أو إصابات في صفوف المواطنين، ويكون بعضها بأيدي عناصر من الأجهزة الأمنية.

 

وكان آخر تلك الأحداث إقدام عناصر تتبع عقيدا في الأجهزة الأمنية على قتل الشاب أشرف موسى الفروخ 44 عاما من بلدة سعير قضاء الخليل وهو من سكان رام الله التحتا، بعد اطلاق النار عليه.

وهو الأمر الذي أثار الرعب في صفوف المواطنين، وشبهوا الوضع الأمني في الضفة بما يجري في دول أخرى من جرائم قتل على مدار الساعة.

مواضيع ذات صلة