17:04 pm 4 أبريل 2021

الأخبار تقارير خاصة

السلطة تسمم أجواء الانتخابات بمواصلة محاكمة النشطاء على خلفية الرأي

السلطة تسمم أجواء الانتخابات بمواصلة محاكمة النشطاء على خلفية الرأي

رام الله – الشاهد| رغم أن الأجواء العامة في الاراضي الفلسطينية تعج بأخبار الانتخابات والقوائم والمرشحين، إلا أن السلطة ما تزال تمارس سياسة ملاحقة ومحاكمة النشطاء على خلفية نشاطهم السياسي أو قضايا التعبير عن الرأي، الأمر الذي من شأنه تسميم الأجواء ونشر التوتر بين المواطنين.

 

وخضعت الناشطة الحقوقية والمختطفة السياسية السابقة سهى جبارة لجلسة محاكمة اليوم الاحد، للنظر في القضية لتي رفعتها السلطة ضدها، بينما يواصل الناشط عبد الرحمن ظاهر هو الآخر التنقل بين قاعات المحاكم، رغم ان رئيس السلطة محمود عبا اصدر مرسوما يقضي بوقف اجراءات ملاحقة النشطاء وضمان حق التعبير عن الرأي.

 

وكانت الناشطة جبارة التي خرجت بكفالة قانونية من السجن، كتبت أمس، على حسابها على فيسبوك معلقة على استمرار محاكمتها: "غداً الي محكمة اريحا مجدداً، وفي ظل الديمقراطية والانتخابات والعدالة التي يروج لها البعض وفي ظل طي صفحة الانقسام، شكوتكم لله رفعت الملف للسماء، اللهم انتقم من كل من له يد في محاكمتي، و من كل من تسبب لي بألم ولو لثانية واحدة".

 

غداً الي محكمة اريحا مجدداً وفي ظل الديمقراطية والانتخابات والعدالة التي يروج لها البعض وفي ظل طي صفحة الانقسام شكوتكم...

Posted by ‎سهى جبارة‎ on Saturday, April 3, 2021

 

وقررت المحكمة التي تتابع قضبة جبارة تأجيل النطق بالحكم لجلسة قادمة في الثامن عشر من الشهر الجاري، بينما كتب نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي تعليقات تهاجم السلطة وتساند المعتقلة جبارة.

 

وكتبت المواطنة بديعة بريجية، على صفحتها على فيسبوك، معلقة على استمرار المحاكمات: "الله يفرجها عليك يا الله، اللهم انتقم من الظالمين الكاذبين اللي بنادوا بحقوق المرأة والإنسان وهم أبعد ما يكون عن الحق".

 

أما المواطن بدران جبارة، فكتب موجها حديثه للناشطة جبارة: "سهى السجون وجدت في فلسطين لشرفاء والرجال فأنت من اشرف نساء فلسطين المجيدات وانت بألف رجل وتسقط المحاكم الهزيلة ومن وراءهم من ظلمه وعملاء وجبناء".

 

الظلم عاقبته وخيمة

بينما أكد المواطن رمضان العصار أن عاقبة الظلم لا بد ان تقتص للمظلوم، وكتب معلقا: "الله يمهل ولا يهمل وكل ظالم له يوم والظلم لا يدوم، فرج الله كربها وفك اعتقالها وجميع المعتقلين السياسيين في سجون سلطة أوسلو تربية دايتون أصحاب التنسيق الأمني المقدس".

 

 

 

 

وكانت الناشطة جبارة أطلقت مبادرة لمناصرة ضحايا التعذيب والاعتقال على خلفية التعبير عن الرأي، وتهدف الى جمع وتوثيق انتهاكات اجهزة امن السلطة الفلسطينية والاحتلال الإسرائيلي بحق المواطنين والعمل على مساندتهم وتقديم شكاوي امام المحاكم الدولية من اجل ايقاف هذه الانتهاكات.

 

بدوره، كتب الناشط عبد الرحمن ظاهر على صفحته معلقا على استمرار جلسات محاكمته، فعلق قائلا: "بالأمس دخلت قاعة المحكمة، حيث تستمر محاكمتي السياسية دون أي اكتراث بمرسوم الرئيس الذي توضح لي يوم أمس بعد تأجيلي للمرة الخامسة إلى جلسة قادمة أنه مجرد مرسوم للتصدير الإعلامي في مرحلة الانتخابات".

 

بالأمس دخلت قاعة المحكمة، حيث تستمر محاكمتي السياسية دون أي اكتراث بمرسوم الرئيس الذي توضح لي يوم أمس بعد تأجيلي للمرة...

Posted by Abdulrahman Thaher on Thursday, April 1, 2021

 

فساد وجهل

وعلق مواطنون على استمرار محاكمة الناشط ظاهر، فكتب المواطن ايمن النمر عبر حسابه على فيسبوك: "ضريبة الموقف في الزمن الصعب عالية ولكن الانعتاق جدير بسلوك الطريق الوعر للوصول اليه".

 

أما المواطن مجد المصري، فاعتبر ان استمرار ملاحقة النشطاء هو فساد يوازي الاحتلال، وعلق قائلا: "ان الفساد احتلال وان الجهل احتلال ان الظلم احتلال وان التسلط احتلال، لكن الاحتلال لا يدوم مهما طال الزمان".

 

بينما وجه المواطن يوسف فارس سؤالا افتراضيا للناشط ظاهر، فعلق قائلا: "هل تتوقع يا صديقي أن الهجمة عليك وعلى كل شريف انتهت لم تنتهي وبما أنه اجتمع عليك بالهجوم ابو بريص وام بريص، القافلة تسير والكلاب تنبح، حماك الله وكل شريف".

 

 

وتصاعدت سياسة الاعتقال السياسي التي تتبعها أجهزة أمن السلطة الفلسطينية في السنوات الأخيرة، مدعومة من الاحتلال الإسرائيلي الذي صرح قادته غير مرة أنه لولا قيام السلطة بملاحقة المقاومة وتمسكها بالتنسيق الأمني لكان وضعنا في الضفة الغربية مختلف تماما.