16:16 pm 12 أبريل 2021

أهم الأخبار

25 ألف موظف سيشرفون على العملية الانتخابية

25 ألف موظف سيشرفون على العملية الانتخابية

الضفة الغربية – الشاهد| أعلن رئيس وزراء حكومة فتح محمد اشتية، أنهم بصدد تجهيز قوائم بـ 25 ألف موظف إداري وتعليمي في الضفة الغربية وقطاع غزة للإشراف على الانتخابات التشريعية المقرر إجراؤها في مايو المقبل.

وقال اشتية في مستهل جلسة الحكومة مساء اليوم، "سنقوم بتجهيز خطة لنشر عناصر الشرطة في الضفة الغربية وقطاع غزة لتأمين العملية الانتخابية، وحماية الأمن العام".

وأوضح اشتية أنهم وبمشاركة دول العالم سيقومون بكل جهد لمنع الاحتلال الإسرائيلي من تعطيل العملية الانتخابية في القدس، أو التأثير عليها من خلال اعتقال المرشحين أو فض المهرجانات الانتخابية.

ودعا رئيس حكومة فتح المجتمع الدولي للإشراف على العملية الانتخابية، مؤكداً أن حكومته ستوفر كل الإمكانيات لإنجاح تلك العملية.

الانتهاء من الطعون

وأعلنت لجنة الانتخابات المركزية الفلسطينية يوم أمس الأحد، عن رد كافة الطعون المقدمة للجنة الانتخابات في القوائم والمرشحين.

وأكد مدير اللجنة في غزة جميل الخالدي في تصريحات صحفية، أن اللجنة قبلت طعن واحد فقط، وهو لمرشحة ثبت أنها تحمل الجنسية الإسرائيلية، وتم اسقاط ترشيحها من القائمة المترشحة عبرها.

تناقض فتحاوي

تصريحات اشتية جاءت مخالفة لسلوك حركة فتح في تهيئة الأجواء للعملية الانتخابية، إذ قدمت الحركة عشرات الطعون في غالبية القوائم الانتخابية الأخرى، وذلك بهدف اسقاطها أو اسقاط مرشحيها.

وجاءت غالبية حجج تلك الطعون ضعيفة وبأسلوب كيدي، بهدف إظهار القوائم ومرشحيها بأنهم يخالفون القانون الانتخابي في الترشح.

مفوضة قائمة فتح الانتخابية دلال سلامة والتي تقدمت بالطعون الانتخابية ضد القوائم والمرشحين، استندت في الكثير من الطعون على معلومات مضللة وكاذبة ومفبركة، فإحدى الطعون التي تقدمت به ضد مرشح في قائمة القدس موعدنا التابعة لحركة حماس جاء بأن المرشح سعيد بشارات عليه جنحة سرقة منذ عام 2010، علماً بأن بشارات كان معتقلاً في سجون الاحتلال وأفرج عنه عام 2011.