12:31 pm 15 أبريل 2021

تقارير خاصة فساد

كيف حصل الرجوب على الجنسية الإسرائيلية؟

كيف حصل الرجوب على الجنسية الإسرائيلية؟

الضفة الغربية – الشاهد| تقدمت قائمة المستقبل التابعة للقيادي المفصول من حركة فتح محمد دحلان بطعن جديد أمام محكمة الانتخابات للطعن في ترشح أمين سر اللجنة المركزية لحركة فتح جبريل الرجوب وذلك بتهمة حصوله على الجنسية الإسرائيلية.

وينص قانون الانتخابات الفلسطيني على اقتصار المشاركة في الانتخابات ترشيحاً أو تصويتاً على حملة الهوية الفلسطينية فقط، ويحرم من المشاركة في الانتخابات ترشيحاً لمن يحمل جنسية غير فلسطينية.

ولكن كيف حصل الرجوب على الجنسية الإسرائيلية؟، هذا ما سنقدمه في الأسطر التالية، إذ سبقه في الحصول على تلك الجنسية نجله البكر رامي.

معركة الفيفا الوهمية

في 29 من مايو 2015، وقف الرجوب على منصة الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا)، وأعلن سحب الطلب الفلسطيني بتجميد عضوية الاحتلال الإسرائيلي في ذلك الاتحاد بسبب انتهاكاته المستمرة بشأن الرياضة الفلسطينية.

قرار سحب الطلب والذي جاء مفاجئاً وصادماً للشارع الفلسطيني، برره الرجوب بأنه بعض أعضاء الاتحاد الدولي لكرة القدم قالوا له بإنه قاسي على الاحتلال الإسرائيلي.

وكان الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم قد اتهم الاحتلال الإسرائيلي بعرقلة أنشطته، والتضييق على حركة اللاعبين بين الضفة الغربية وقطاع غزة.

كما اتهم الفلسطينيون الاتحاد الإسرائيلي لكرة القدم بغض الطرف عن التمييز ضد اللاعبين العرب في كرة القدم الإسرائيلية، وطالب بمنع خمسة فرق إسرائيلية من اللعب لأن ملاعبها بنيت في مستوطنات فوق أراض فلسطينية محتلة.

مكافئة إسرائيلية للرجوب

الاحتلال الإسرائيلي الذي أعرب عن ارتياحه لسحب الرجوب طلب تجميد العضوية، كافأ الأخير وقدم له الجنسية الإسرائيلية، والتي قال إنها لا تعني عدم حصوله على التنسيقات والأذونات المسبقة في التنقل بصفته كمسئول فلسطيني عبر المنافذ التابعة للاحتلال.

ولم يكن قرار سحب تجميد عضوية الاحتلال في الفيفا هو السبب الوحيد لمكافئة الرجوب، إذ يطول تاريخ الرجل بالعديد من الخدمات التي قدمها للاحتلال الإسرائيلي والتي كان أهمها تسليم عشرات المقاومة الفلسطينيين للاحتلال بعد اعتقالهم.

إذ تبوأ الرجوب رئاسة جهاز الأمن الوقائي في الضفة الغربية مع بدء تشكيل السلطة الفلسطينية، وقام بكل قوة بالعمل على إحباط كل عمل مقاوم ضد الاحتلال، وعمل على خط الخطوات الأولى للتنسيق الأمني بين السلطة والاحتلال.

ترقية من عباس

الرجوب الذي قام رئيس السلطة محمود عباس بترقيته لرتبة فريق في 31 مارس الماضي، يعد واحد من أوائل الشخصيات في قائمة فتح لانتخابات المجلس التشريعي، وذلك على الرغم من حالة الكره الذي يكنها الشعب الفلسطيني لذلك الرجل بسبب جرائمه ضد المقاومة الفلسطينية.

فما زالت قصة صعود الرجوب إلى رئاسة جهاز الأمن الوقائي في الضفة الغربية غير واضحة بالنسبة للكثيرين، فالرجوب الذي منحه الرئيس ياسر عرفات رتبة "عقيد" لم يتلق أي تعليم عسكري، كما أنه لم يكمل تعليمه الثانوي، ولم يعرف عنه قدرات عسكرية سواء داخل فلسطين أو في الشتات.

مواضيع ذات صلة