22:54 pm 18 أبريل 2021

أهم الأخبار

القدوة: البرغوثي تعرض للخداع بعد اتفاقه مع الشيخ

القدوة: البرغوثي تعرض للخداع بعد اتفاقه مع الشيخ

الضفة الغربية – الشاهد| قال رئيس الملتقى الوطني الديمقراطي وعضو اللجنة المركزية المفصول من حركة فتح ناصر القدوة إن الأسير مروان البرغوثي تعرض للخداع عقب اتفاقه مع حسين الشيخ الذي زاره في سجن هداريم في فبراير الماضي.

وأوضح القدوة في لقاء متلفز مساء اليوم الأحد، أن البرغوثي اعترض على قانون الانتخابات وطالب بإعادة الأمور إلى نصابها لا سيما وأن بعض التعديلات التي تمت في القانون وتحديداً فيما يتعلق بالانتخابات الرئاسية والترشح لها.

وأضاف: "تم تعديل القانون بحيث يمنع ترشح أي شخص مالم يتم ترشيحه من حزب أو قائمة موجودة، فعلمياً إذا لم تقم فتح بترشيح مروان البرغوثي لا يمكن له أن يترشح وفقاً للتعديل الذي جرى".

وأشار القدوة أن البرغوثي طالب بتعديل القانون، فصدر تعديل ونشر في الجريدة الرسمية، منوهاً إلى أن ذلك خداع جديدة، فالقانون لا يعدل إلا بقانون.

اتهامات بعد الوفاء

وسبق أن اتهمت فدوى زوجة الأسير مروان البرغوثي قيادة حركة فتح بعدم الوفاء لزوجها الأسير، في إشارة منها إلى تهميشه وعدم حصوله على التقدير الذي ترى أنه يسحقه، والتنكر للاتفاق الذي تم التوصل إليه معه أثناء زيارة حسين الشيخ له في سجن هداريم.

وكان عضو المجلس الثوري لحركة فتح حاتم عبد القادر قال إن البرغوثي يتجه للترشح للانتخابات الرئاسية، وذلك بعد أن خدعت اللجنة المركزية لفتح البرغوثي، حيث أوهمته بأنه سيشارك في وضع الأسماء التي ستضمها قائمة الحركة.

وذكر عبد القادر في تصريحات صحفية سابقة، أن سلوك عباس كان هو الدافع الأكبر لمروان لتشكيل قائمة انتخابية خاصة به وبعيدة عن اختيارات حركة فتح الرسمية، والتي تسبب أيضا في استقالات واعتذارات كثيرة بسبب المزاجية التي شابت تشكيلها.

تفاصيل المفاوضات

وكشف محافظ سلفيت وعضو المجلس الثوري لحركة فتح عبد الله كميل عن ما جرى داخل أروقة فتح في الأيام الأخيرة والاتصالات التي جرت مع الأسير مروان البرغوثي بشأن الانتخابات التشريعية.

وذكر كميل في بوست نشره عبر صفحته على فيسبوك: "كثير من الناس لا يعرفون واعتقدوا ان فتح لم تحترم الاخ مروان.. بالعكس تماما فقد اجمع المجلس الثوري على ان يكون مروان رئيسا لكتلة فتح رئيسا للبرلمان وان ذلك افضل لفتح ولمروان شخصيا حيث ستظل قضيته حيه عبر حديث اعضاء التشريعي الدائم عن رئيس التشريعي كأسير خلف القضبان".

وأضاف: "ابلغت شخصيا الاخ الياس محامي مروان بالموقف حيث تم تفويضي بذلك، وحتى لا تكون هناك اي ثغره فقد ابلغ الاخ حسين الشيخ كعضو مركزيه  الاخت فدوى البرغوثي وكان معها الياس بموقف الحركه بلجنتها المركزيه ومجلسها الثوري القاضي بأن يكون الاخ مروان رئيسا للقائمه وان يكون عضو المركزيه الوحيد بالقائمه".

وتابع: "فعلا ذهب الاخ الياس يوم الخميس الماضي للاخ مروان وابلغه بالموقف بالتفصيل وعند عودة الاخ الياس تحدثت معه سائلا عن رد الاخ مروان فأجابني الاخ الياس بأن الاخ مروان يتقدم بالشكر الجزيل للحركه على هذه الثقة وانه لا يريد خوض الانتخابات التشريعيه".

واستطرد: "فهمت ان الاخ مروان على موقفه القاضي بضرورة خوض الانتخابات التشريعيه من قبل فتح موحده ..ولا اعرف بصراحه ما الذي أدى بالاخ مروان الذي اكن له كل الاحترام والتقدير الى اتخاذ هذه الخطوة الاخيره الصادمة لنا جميعا".

مواضيع ذات صلة