14:23 pm 24 أبريل 2021

الأخبار تقارير خاصة

هكذا شارك المواطنون مع أحمد مجدلاني في الاحتفال بعيد ميلاده

هكذا شارك المواطنون مع أحمد مجدلاني في الاحتفال بعيد ميلاده

رام الله – الشاهد| تحولت تغريدة لأحمد مجدلاني وزير التنمية الاجتماعية في حكومة محمد اشتية، الى نقمة عليه بعد أن علقت مئات المواطنين عليها بالانتقاد الحاد للوزير وتحميله مسئولية قهر الفقراء بسب تلاعبه بمواعيد صرف شيكات الشئون.

 

وكتب مجدلاني في تغريدته قائلا: "احتفلت مع عائلتي الصغيرة ، واصدقائي ورفاقي وكل المحبين بعيد ميلادي السادس والستون، مر منها اكتر من حوالي خمسون عاما في النضال الوطني ومازال في العمر بقية لمواصلة النضال حتى تحقيق اهداف شعبنا بالحرية والاستقلال واقامة الدولة المستقلة وعاصمتها القدس، وتوفير العدالة والحماية الاجتماعية الكريمة لكل مواطنة ومواطن".

 

وتابع: "كلما كبرنا كلما ازددنا حكمة وأكثر عنادا واصرارا على مواصلة ما بدأناه، وتمسكنا بمبادئنا الفكرية وقيمنا الاخلاقية والوطنية والسياسية وهذا ما سأكون عليه، ولو كان هناك حياة اخرى لما اخترت غير هذا الطريق لأورث لحفيداتي إرثا يغتنوا منه في مواجهة المستقبل وتحدياته".

 

ونشر مجدلاني التغريدة وهو يظن ان التبريكات بعيد ميلاده السادس والستين ستنهال عليه، لكنه لقي هجوما حادا على شخصه، بل إن بعض الناقمين عليه استخدموا الفاظا قاسية في وصف سلوكه المرفوض في تسيير ملف التنمية الاجتماعية.

 

وكتبت المواطنة نورة وفا، تعليقا على احتفال مجدلاني بعيد ميلاده بينما ما يزال يمنع عن الفقراء مساعداتهم، وعلقت قائلة: "والله لو انك تستاهل المعايدة كان حكينا لكن انت انسان ضميرك ميت لا بتحس بفقير ولا بنيلة".

 

أما المواطن أبو قيس فرج الله، فعلق على زعم مجدلاني انه قضى 50 عاما في النضال، فكتب متحدثا عن فضيحة مشهور لمجدلاني وهو يسب الموظفين، وعلق بالقول: "وقضيتها بالسب والشتم على الموظفين وغيرهم تبين اخلاقك وتربيتك وقضيتها في التسحيج والتطبيل والتملق وفي الاخر بتوخد ع قفاك".

 

أما المواطن بلال المصري، فهاجم مجدلاني بقسوة، وكتب قائلا: "اكتر حوالي خمسون عام في نضال السرقة والمحسوبية والواسطة ولا عندكم ذمة ولا ضمير ولا احساس ومازال في العمر بقية لمواصلة نضال العبودية والخيانة والقهر والظلم ضد ابناء شعبنا".

وتابع: "مليون اسرة يناشدونك كل يوم بصرف الشؤون وانت تحتفل في عيد ميلادك الله يجعلها اخر سنة الك ولكل امثالك بكفيك نضال وطنى اقعد في البيت"

 

أما المواطن فراس زواهرة، فختار ان يعلق بسخرية على الخديعة لاتي تعرض لها مجدلاني وحزبه جبهة النضال من قبل حركة فتح، حينما وعدتهم بالمشاركة في القائمة الانتخابية، الا انها أخلفت بوعدها له، وعلق قائلا: "طب دكتور إذا تأجلت الانتخابات راح تشكل قائمة لحالكو ولا راح تعطي فتح فرصة ثانية تصلح غلطها؟".

 

 

 

 

أما المواطن حمادة النجار، فاستنكر احتفال مجدلاني بعيد ميلاده في الوقت الذي لا يجد فيه الفقراء قوت يومهم في شهر رمضان، بسبب عدم صرف شيكات الشئون، وعلق قائلا: "الله لا يحييك مبسوط وبتحتفل والغلابة تبعون الشؤون ماكلين زفت، ارحموا من في الارض يرحمكم من في السماء الله لا يرحمكم ويجحمكم، لا خير في قيادة تجوع أبناء شعبها".

 

وزير فاسد

ويتحكم وزير التنمية الاجتماعية احمد مجدلاني في جداول الصرف وحذف واضافة الأسماء لكشوفات الشئون، بينما تلاحقه اتهامات واسعة بالفساد، في ظل صمت رئيس السلطة محمود عباس عليه لأنه عديل رئيس السلطة محمود عباس.

 

وارتبط اسم مجدلاني لدى الفلسطينيين بالعديد من ملفات الفساد التي ارتكبها أثناء توليه للعديد من المناصب الحكومة والتي كان أهمها شبهات تورطه في التواطؤ بعملية اغتيال عمر النايف في بلغاريا، والتي يمتلك علاقات قوية بها، إذ اعترف هشام رشدان الشخص الذي صور مكان الجريمة قبل اغتيال النايف بأنه صور المكان بطلب من مجدلاني.

 

مطبع بارز

ولا يخجل مجدلاني أو يتورع في حضور اللقاءات التطبيعية مع الاحتلال الإسرائيلي، والتي كان أبرزها مشاركته في مؤتمر هرتسيليا في العام 2016، ما جر عليه موجة انتقادات شعبية واسعة، كان أهمها قرار نقابة موظفي الجامعات الفلسطينية بمنعه من دخول الجامعات.

 

التطبيع لم يقتصر عليه فقط، بل ورثه لأبنائه، إذ تعمل ابنته ندى وزوجها بشار عزة في مؤسسة تطبيعية للاحتلال الإسرائيلي، فندى تعمل مدير عام لمؤسسة إيكو بيس التي تضم ناشطين فلسطينيين وإسرائيليين بحجة حماية البيئة وبناء السلام وتتواجد مكاتبها في كل من عمان وبيت لحم و(تل أبيب).

 

ويحمل مجدلاني نزعة الحقد تجاه كل عمل مقاوم تجاه الاحتلال الإسرائيلي حتى لو كان مقاومةً شعبية وغير مسلحة، فلطالما انبرى في شتم وتوجيه الاتهامات لفصائل المقاومة بأنها المتسبب في دمار الشعب الفلسطيني وتقديم مبررات للاحتلال للاعتداء عليه