16:07 pm 2 مايو 2021

أهم الأخبار الأخبار

مجلس نقابات الجامعات يبدأ فعاليات احتجاجية بالإضرابات وتعليق الدراسة

مجلس نقابات الجامعات يبدأ فعاليات احتجاجية بالإضرابات وتعليق الدراسة

رام الله – الشاهد| أعلن مجلس اتحاد النقابات في الجامعات الفلسطينية، عن تعليق الدوام في الجامعات الفلسطينية، يوم الثلاثاء القادم والاضراب الشامل في الجامعات يوم الاربعاء القادم، وتعليق الاجراء المقرر يوم غد الاثنين.

 

وتأتي هذه الاجراءات من قبل اتحاد الجامعات، احتجاجاً على قيام جامعة القدس بفصل 3 من محاضريها، والذي اعتبره الاتحاد بمثابة فصل تعسفي.

 

وقال الاتحاد في بيان صحفي: "بناء على طلب مجموعة كبيرة من الزميلات والزملاء الافاضل في جامعة القدس المبادرين بجهودهم للمساهمة بحل الازمة فقد قرر مجلس الاتحاد تعليق الاجراء المقرر يوم الاثنين القادم في كافة الجامعات الفلسطينية، و تعليق للدوام يوم الثلاثاء القادم من الساعة الثانية عشر وحتى نهاية الدوام في كافة الجامعات الفلسطينية يتخلله اعتصام امام مكاتب ادارات الجامعات".

 

 واضاف بيان الاتحاد :"يكون الاربعاء القادم يوم اضراب شامل لكل الانشطة والفعاليات الادارية والاكاديمية، المنهجية واللامنهجية، الوجاهية واللاوجاهية في كافة الجامعات الفلسطينية".

 

اضرابات احتجاجية

هذا الاضراب ليس هو الأول من نوعه، اذ سبقه اضراب مماثل خلال الأسبوع الماضي، ودعا اليه مجلس اتحاد نقابات أساتذة وموظفي الجامعات الفلسطينية، واستمر لمدة 3 أيام تقتضي عدم التواجد داخل الحرم الجامعي في كافة جامعات الوطن.

 

وقال الاتحاد في حينه: "إن الاضراب يأتي احتجاجاً على ممارسات إدارة جامعة القدس ضد العاملين ومحاربتهم في لقمة عيش أبنائهم".

 

وطالب رئيس مجلس التعليم العالي وزير التعليم العالي والبحث العلمي وضع حد لهذه الممارسات واتخاذ الإجراءات القانونية والملزمة لإدارة جامعة القدس عن الانتهاكات غير المشروعة التي تقوم بها بحق العاملين فيها.

 

وأكد المجلس أنه سيتم توجيه رسائل للنقابات الأجنبية والاتحادات الأكاديمية الدولية ولمنظمة العمل الدولية وكل المؤسسات الدولية التي تعنى بالحقوق والحريات النقابية.

 

فصل تعسفي

وكانت جامعة القدس – أبو ديس فصلت ثلاثة من الأكاديميين العاملين فيها بسبب نشاطهم النقابي المطالب بحقوق العاملين في الجامعة.

 

وسلمت إدارة الجامعة الأكاديمي ورئيس نقابة العاملين في الجامعة مجدي حمايل وأمين سر نقابات العاملين في الجامعات الفلسطينية عبد الله نجاجرة، وكذلك المستشار القانوني محمد عمارنة قرارات الفصل الخميس الماضي.

 

مطالب حقوقية

واعتبر حمايل، أن الفصل جاء بعد جهود قامت به النقابة لتحقيق مطالب العاملين، التي ماطلت بها إدارة الجامعة كثيراً، والمتعلقة بمستحقات العاملين ورواتبهم وقضية الازدواج الوظيفي.

 

وقال حمايل: "النقابة كجهة رقابية نرفض الازدواج الوظيفي لعدد من الجهات في الجامعة، نظراً لأنها تتعارض مع أنظمة الجامعة وقوانين السلطة".

 

وبين أن المطالب التي اتفقت عليها النقابة مع الجامعة، تتمثل في إضافة 15% على الراتب الأساسي، ونسبة 1.4 كغلاء المعيشة، وصرف الراتب كاملاً لأنهم لا يحصلون على سوى على 90% من رواتبهم.

 

وأوضح أن النقابة تطالب بصرف "فارق العملة" مع الراتب، وقال: اتحاد النقابات وقع اتفاقية مع مجلس التعليم العالي بتثبيت سعر صرف الدينار في رواتب الموظفين على قيمة خمسة ونصف شاقل، وقد التزمت الجامعة بالقرار منذ 2011 حتى 2019، ووقفت صرف راتب العملة.

 

مساندة الاتحاد

ويشهد العمل النقابي في الضفة الغربية حالةً من نزاع العمل بين الحكومة وتلك النقابات، والتي تطالب بحقوقها المشروعة في صرف رواتب كاملة وصرف غلاء المعيشة وإجراء انتخابات للنقابات، والتي عطل إجرائها مرسوم الرئيس عباس مؤخراً.