01:35 am 8 مايو 2021

أهم الأخبار الأخبار

فيديو.. أجهزة السلطة تعتدي بوحشية على مسيرة خرجت في الخليل تضامنا مع القدس

فيديو.. أجهزة السلطة تعتدي بوحشية على مسيرة خرجت في الخليل تضامنا مع القدس

الخليل – الشاهد| اعتدت أجهزة السلطة على مواطنين خرجوا في مسيرة وسط مدينة الخليل تضامنا مع المقدسيين في وجه عدوان الاحتلال عليهم، وتأكيدا على مساندة اهالي حي الشيخ جراح المهددين بالاستيلاء على بيوتهم من قبل المستوطنين.

 

وأظهرت لقطات فيديو تداولها نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي، قيام عدد من عناصر الاجهزة الامنية باستخدام الهراوات والشتائم في تفريق وقفة وسط المدينة، حيث تصدى عناصر الامن للمواطنين واعتدوا عليهم بشكل وحشي من اجل تفريقهم.

 

كما أظهر الفيديو قيام عناصر الأمن بسب الذات الالهية وتوحيه الشتائم للشبان الذين كانوا يتواجدون في المكان، بينما تصدى الاهالي لعناصر الأمن الذين حاول اعتقال عدد من الشبان.

 

 

تجاهل القدس

وبينما تتسع رقعة المواجهات المفتوحة وتشتد حدتها مع الاحتلال في باحات المسجد الاقصى، يلتزم رئيس السلطة محمود عباس الصمت، وتختفي تصريحاته السياسية حول القدس، وكأن ما يجري فيها لا يعنيه من قريب أو بعيد.

 

وبعد صمت طويل وفيما يبدو انها علامات احراج اصابته جراء ما يسمعه يوميا من هتافات ضده في باحات الاقصى، وصلت حد تخوينه وشتمه، خرج عباس في تصريح ضعيف لا يرتقي لجسامة الاحداث الجارية حاليا.

 

تصريح عباس أشار الى ادانته لعدوان الاحتلال على المسجد الأقصى ومحاولة تهجير اهالي حي الشيخ جراح، وأنه وجه سفير السلطة في الامم المتحدة لطلب عقد جلسة عاجلة للأمم المتحدة لبحث ما يجري في القدس، وهو تصريح صب الزيت على نار الغضب المتأججة في صدور الفلسطينيين غضبا على غياب دور السلطة حركة فتح.

 

هتافات ضد عباس

وأطلق المصلون في المسجد الأقصى عقب انتهاء صلاة الجمعة الأخيرة من شهر رمضان، وكذلك عقب انتهاء صلاة التهجد فجر اليوم الجمعة، هتافات ضد رئيس السلطة وزعيم حركة فتح محمود عباس.

 

وهتف المصلون: "يا مازن قول لأبوك.. يفضح عـرض إللي يحبوك.. يا أبو مازن يا خـرفان يا عميل الأمريكان". و"يا بندوق يا جاسوس على رأسك راح ندوس".

 

 وليست هذه هي المرة الأولى التي يهتف بها المقدسيون ضد عباس، فمنذ أسابيع وهتافاتهم ضد عباس والسلطة التي تخاذلت عن نصرتهم والوقوف إلى جانب أمام تغول جيش الاحتلال ومستوطنيه.

 

وفي المقابل، هتف المصلون للمقاومة الفلسطينية ولقائد الجناح المسلح لحركة حماس محمد الضيف وكانت شعاراتهم "حط السيف قبال السيف واحنا رجال محمد الضيف".

 

وأدى قرابة 70 ألف مصل صلاة الجمعة الأخيرة من شهر رمضان في المسجد الأقصى، وخرجوا بتظاهرة كبيرة في ساحات، نصرةً له ولأهالي حي الشيخ جراح المهددين بالتهجير من منازلهم.

كلمات مفتاحية: #