17:05 pm 8 مايو 2021

أهم الأخبار

شباب ضد الاستيطان: دعوات السلطة للمقاومة الشعبية لا رصيد لها

شباب ضد الاستيطان: دعوات السلطة للمقاومة الشعبية لا رصيد لها

الضفة الغربية – الشاهد| استنكر تجمع شباب ضد الاستيطان قمع أجهزة السلطة للمتظاهرين الذين خرجوا الليلة الماضية في مدينة الخليل لنصرة المسجد الأقصى وأهالي حي الشيخ جراح.

وقال منسق التجمع عيسى عمرو في تصريحات صحفية له صباح اليوم السبت، إن ما جرى في الخليل على يد أجهزة السلطة هو استمرار في أداء دورها بالتنسيق الأمني ومنع الاشتباك مع الاحتلال، إلى جانب احتكار فتح للفعاليات الشعبية.

وأكد عمرو أن دعوات السلطة وقادتها لتصعيد المواجهة الشعبية ما هي إلا دعوات عبر الإعلام ومنصات التواصل الاجتماعي ولا رصيد لها على أرض الواقع.

عزوف شعبي بسبب الاحباط

وأبدى منسق التجمع عن خوفه من عزوف الشارع الفلسطيني في الضفة من المشاركة في الفعاليات التي تدعو لنصرة القدس والأقصى والقضايا الوطنية في ظل قمع أجهزة السلطة لأي فعالية تكون موجهة ضد الاحتلال ناهيك عن حالة الإحباط بسبب إلغاء الانتخابات.

وكانت عناصر من أجهزة السلطة قد قمعت وقفة تضامنية قام بها بعض الشبان في منطقة باب الزاوية في الخليل للتضامن من المسجد الأقصى، وأهالي حي الشيخ جراح، وقام باعتقال بعضهم وضربت البعض الآخر.

وأثار ذلك القمع حالة من الغضب في الشارع الفلسطيني، الذي تسائل أين دعوات السلطة بالمقاومة الشعبية.

فتح تخاف على مشاعر المستوطنين

وكان التجمع قد تسائل في بيان له نهاية أبريل الماضي، عن رصيد الدعوات التي تطلقها حركة فتح وزعيمها محمود عباس بالمقاومة الشعبية، وقال البيان: "سيادة الرئيس أبو مازن انت بتطالب بالمقاومة الشعبية وتسأل وينها !!!!".

 

سيادة الرئيس ابو مازن انت بتطالب بالمقاومة الشعبية وتسأل وينها !!!! الاجهزة الامنية وخصوصا جهاز المخابرات في الخليل...

Posted by ‎Youth Against Settlements شباب ضد الاستيطان‎ on Friday, April 30, 2021

وأضاف: "الاجهزة الامنية وخصوصا جهاز المخابرات في الخليل اشتغل ضد فعاليات شباب ضد الاستيطان لمنع المقاومة الشعبية السلمية في الخليل ، وتنظيمك السياسي ممثل باقليم حركة فتح وسط الخليل اصدر بيان ضدنا بحجة استفزازنا للمستوطنين".

وتابع: حتى الآن المؤسسات الرسمية تقاطعنا ويعاقب الاهالي الذين يتعاملون معنا ، والمحافظ جبرين البكري اصدر قرار لموظفيه بعدم التعامل معنا ايضا. معقول هذول بيشتغلوا من وراك ولا من قدامك".

وختم البيان: "لدينا جميع الدلائل والشهود على ما نقول ونكتب  وندعي. شكل لجنة تحقيق اذا كانت سياستك عكس ذالك وانا متاكد انه مكتبك يتابعون الفيسبوك الخاص بي ، واذا فيهم مراجل بورجيا ويصارحوك شو بيعملوا جماعتك من وراك".

مواضيع ذات صلة