15:51 pm 10 مايو 2021

الأخبار تقارير خاصة

بيانات الإدانة والشجب .. بضاعة فتح الكاسدة في سوق المواقف السياسية

بيانات الإدانة والشجب .. بضاعة فتح الكاسدة في سوق المواقف السياسية

رام الله – الشاهد| بينما تتصاعد هجمة الاحتلال على المقدسيين وما رافقها من اقتحام وحشي للمسجد الأقصى، تكاد مواقف حركة فتح تغيب تمام عن المشهد، فهي تكتفي ببيانات الادانة والشجب التي تصدر عن رئاسة السلطة، وهي بيانات لا تسمن ولا تغني من جوع لدى الشعب الفلسطيني.

 

فحركة فتح التي يتصدر مصطلح التحرير الوطني مع اسمها في كل المحافل، يبدو انها نسيت كيف يكون التحرير، وسحقت تاريخها تحت انياب التنسيق الامني، وباتت المقاومة تهمة توجب المحاسبة لدى قادة فتح.

 

وفي المقابل تبدو نبرة فصائل المقاومة مرتفعة وقوية، فهي هددت الاحتلال بشكل كمباشر وعلني، وبدلا من الشجب البيانات جهزت  فعلها على الارض ليكون رديفا وسندا لهبة المقدسيين، وباتت شعبية المقاومة في افضل أوقاتها.

 

وكتب الناشط عيسى عمرو منتقدا حالة الصمت لاتي تنتاب قادة السلطة الذين يفترض انهم في خد الدفاع الاول عن المقدسيين، وكتب معلقا: "كل واحد ساكت او مش قلقان على الي بيصير في الاقصى والقدس الان فيجب عليه ان يفحص انسانيته، والي مسميين حالهم  قيادات وساهموا في تمكين الاحتلال واضعاف قوة شعبنا  منكم لله والتاريخ ما راح يرحمكم".

 

أما الناشطة حنان أبو رميلة، فأعربت عن أسفها لهذا الهوان الذي يتلبس السلطة وقادة حركة فتح، وقاتلت ملعقة على تغريدة تتهم السلطة بالنكوص عن مساندة المقدسيين، فعلقت بقولها: "صدقت وبالحق نطقت، للأسف الى هوة العار ومزابل التاريخ كل من اغمض عينه وقلبه عما يحدث".

 

أما الناشط خالد دويكات، فتحدث بسخرية عن البرنامج اليومي لقادة السلطة في أتون اشتعال هبة المقدسيين، وعلق قائلا: "(كالأنعام بل هم أضلّ)، استيقظنا صباحا، غسلنا وجوهنا، لبسنا ملابسنا، تعطّرنا، خرجنا لأماكن أعمالنا وكأنّ الأقصى لا يهمّنا، وكأنّ الأقصى في بلد آخر ليس لنا علاقة به، لا مؤسسات ولا سلطة تنسيق أعلنت اليوم يوم غضب وحداد لما يجري في الأقصى. ونحن الشعب،،، ( كالأنعام بل هم أضلّ)".

 

(كالأنعام بل هم أضلّ) استيقظنا صباحا، غسلنا وجوهنا، لبسنا ملابسنا، تعطّرنا، خرجنا لأماكن أعمالنا وكأنّ الأقصى لا...

Posted by ‎خالد بديع دويكات‎ on Sunday, May 9, 2021

 

اما الناشط شهاب ماحجنة، فاكد أن القدس هي كاشفة لكل المواقف، وعلق قائلا: "لقد حاولوا عبثا تزييف الوعي وإظهار ان الأمة العربية والإسلامية قد ماتت، وأن هناك فلسطينيا وعربيا جديدا يصنع على ايديهم، وذلك من خلال سيل المطبعين والمتخاذلين والمنسقين".

 

وأضاف: "فجاءهم الرد من بيت المقدس الأرض الطهور، ان الأمة ولادة، وأن الفلسطيني الجديد الذي انفقوا أموالا طائلة وجهودا جبارة لخلقه هو مجرد اكذوبة، فهاهم الشباب الطاهر يدافعون عن شرف الامة، وهم ينتصرون بثباتهم بغض النظر عن النتائج، فهم يفهمون العدو ان للأقصى رجالا يفدونه بدمائهم، اللهم افرغ عليهم صبرا وثبت أقدامهم وانصرهم على القوم الكافرين".

 

اما المواطنة ام طليع البرغوثي، فدعت قادة السلطة الى التنحي قبل أن يجرفهم موج الشعب الغاضب، وعلق قائلا: "الافضل تغادروا المقاطعة لحالكم قبل الشعب فرغ كل صبروا غضبوا عليكم".

 

ركوب للموجة

ومع ورود الاخبار عن قرار لدى الاحتلال بتجنب الصدام حاليا مع المقدسيين عبر تأجيل الحكم بتهجير سكان الشيخ جراح، سارع قادة السلطة الى إطلاق تصريحات متتالية يراد منها القفز على انتصار المقدسيين وصمودهم، رغم أن المقدسيين لم يكونوا يعولون عليها ولو بمقدار ذرة من اجل حمايتهم ودعم صمودهم، بل إنهم كثيرا ما هتفوا ضد السلطة وقادتها واتهموهم بالخيانة والارتهان للاحتلال.

 

 وقررت محكمة تابعة للاحتلال تأجيل البت في قضية تهجير أهالي حي الشيخ جراح الى فترة 30 يوما، بينما يواصل المقدسيون انتفاضتهم بوجه الاحتلال، تساندهم فيها فصائل المقاومة التي توعدت بمعاقبة الاحتلال إن أقدم على تهجير سكان الشيخ جراح، وان لم يوقف عدوانه على الأقصى.

 

 ويحاول رئيس السلطة محمود عباس الايحاء للشعب لفلسطين انه يقوم بتحركات دبلوماسية عربي ودولية من اجل كف يد لاحتلال عن المقسين، وهو ايحاء فارغ لا قيمة له، اذ ان تحركاته جاءت متأخرة جدا بعد ان قرر الاحتلال تأجيل النطق بالحكم في تهجير سكان الشيخ جراح الى ما بعد شهر من الآن

مواضيع ذات صلة