02:33 am 15 مايو 2021

أهم الأخبار الأخبار تقارير خاصة

المواطنون لمحمود العالول.. انصرف من جرحنا وبيع المواقف لا ينطلي علينا

المواطنون لمحمود العالول.. انصرف من جرحنا وبيع المواقف لا ينطلي علينا

رام الله – الشاهد| مع مرور الوقت، وتصاعد الفعل المقاوم والشعبي تصديا للاحتلال، يبدو ان حركة فتح تشعر بخطر سحب البساط من اقدامها، وانها باتت هامشا في متن مقاومة الشعب الفلسطيني في الضفة وغزة والداخل المحتل.

 

وعبثا يحاول قادة فتح ان يركبوا موجة الفعل الشعبي والمقاومة العسكرية، عبر تصدير تصريحات لقادتها تتحدث عن صمود العشب الفلسطيني ووجوب دعمه ومساندته، فضلا عن بعض التصريحات العنترية التي تخالف فعل حركة فتح على الارض.

 

وجاء خروج محمود العالول نائب رئيس حركة فتح محمود عباس، متحدثا عن صمود غزة والحرب على القدس وتصاعد الهبة الشعبية، ليكون مادة دسمة لسخرية النشطاء والمواطنين منه، اذ لا تزال الهراوات التي قمعت بها أجهزة السلطة التظاهرات في الضفة، ساخنة على ظهور الذي تلقوها، فأي مقاومة وأي مساندة تتحدث عنها فتح، كما يقول النشطاء.

 

وكتب الناشط محمود اللحام، متحدثا عن ظهور العالول باعتباره محاولة فاشلة من قادة فتح لركوب موجة الغضب الشعبي على الاحتلال، وعلق قائلا: "محاولات فاشلة ومتأخرة كتير لركوب الموجة، الشعب تجاوزكم وكلكم صرتو ورا ظهره،، القيادة اجتها اسباب كتيره لقلب الطاولة من وقت ما ترامب اعلن القدس عاصمة للاحتلال بس للأسف كلهم اختاروا الكرسي على الكرامة".

 

وتابع: "قتلتو اخر نفس لفتح باديكم للأسف، روحو كملو السهرة الفنية تبعت رمضان ودشرو الشعب بحاله والله ما شفت اوقح منكم، يرحم روحك يا ابو عمار قتلوك وساقوها بالوطنية".

 

أما المواطنة أمل سلمان، فدعت العالول الى اكمال نومه وعدم الاهتمام لما يحدث في القدس وغزة، وعلقت قائلة: "كمل نومتك ..الوقت صرت تندد باللي بصير بغزة ؟؟ ..منتو كنتو تعاقبو غزة بقطع رواتب الناس".

 

أما الشاب أسامة أبو شوارب، فتوقع ان تكون هه المحاولات من طرف قادة فتح والسلطة من اجل استباق ما سيحدث للاحتلال من اساءة وجه على يد المقاومة، وعلق قائلا: "اتوقع السلطة طلعت لأنه عرفت ان اسرائيل خلاص انتهت ومحاولة لكسب الانتخابات لصالحهم ولاكن بإذن لن يكون لعباس حكم بعد هدي الحرب بإذن الله وحما س هي رئاستي".

 

أما المواطن ربيع بريغيت، فهاجم منطق العالول الذي يريد ان يظهر وكانه هو الذي يحقق هه الانتصارات، فكتب معلقا: "بيحكي وكأن السلطة تبعتو هي اللي حققت كل هذه الانتصارات، لعنه الله على هيك سلطه خائنه".

أما المواطن خالد الزبن، فتحدث بسخرية عن قادة فتح الذي استيقظوا من نومهم بعد ان عملت الة الموت في الشعب الفلسطيني، وعلق قائلا: "صحيتوا من النوم شكلكم ارجعوا ناموا احسن لانوا الشعب ما بدوا منكم اشي غير ترحلوا وتتركوا فلسطين وان شاء الله ربنا يخلصنا منكم عن قريب الانكم أعوان الاحتلال".

اما المواطنة عبلة جبارين، فخاطبت العالول متسائلة عن سبب هروه في الوقت الحالي، وعلقت قائلة: "يبدو الهدنه تمت عشان هيك لبست الكوفية وطلعت تحكي عن الشهداء طبيعي تجنوها انتو وانتو قاعدين ببيوتكو هيك تعودنا".

أما المواطنة سهير حسين، فأشارت الى ان موقف قادة فتح لم يتغير وانما تغير فقط المنظر الذي يرتدونه، وعلقت قائلة: "خلعوا البدلات وربطات العنق ولبسوا الكوفية، وكأنه تحرير الوطن بالخطابات ولبس الكوفية".

أما المواطن أحمد الجيوسي فاختار ان يتجاهل حديث العالول ويجه رسالة الى الشرفاء من افراد الاجهزة الامنية، وعلق قائلا: "نداء الى اخوتنا الشرفاء في الأجهزة الأمنية ...حان وقت الشرف ورجوع لحضن الشعب وترك الإهانة وذل في ما يسمى السلطة الفلسطينية".

أما المواطن عودة محاريق، فوجه نصيحة للعالول تمثلت في خطوات عدة يجب على فتح ان تخطوها من اجل ان تعود الى واجهة العمل السياسي الفلسطيني، وعلق قائلا: "ايها العالول، امامك الكثير لتعيد الى حركة فتح مجدها ولتثبت انها حامية المشروع الوطني قولا وفعلا".

وتابع: "عليك الغاء الاعتراف باتفاقية العار أوسلو، عليك توقيف التنسيق الامني مع العدو، عليك اخراج المعتقلين السياسيين من سجونك، عليك اطلاق العنان للشرفاء من ابناء هذا الشعب للمقاومة، عليك انفاذ المصالحة لان قوتنا في وحدتنا، هذا افضل لك من الشعارات الرنانة واقتناص الفرص وركوب الامواج لان شعبنا اوعى بكثير مما تتخيل ".

 

أما المواطن معاذ حسين، فاستغرب حديث العالول عن الصمود والتصدي للاحتلال في وقت يزدهر فيه التنسيق الأمني، وعلق قائلا: "طيب وقفوا التنسيق الامني.. واقنعوا من اقتنع بقدسية التنسيق الامني .. انه لم يعد مقدسا.. وخيانة".