14:43 pm 19 مايو 2021

أهم الأخبار الأخبار تقارير خاصة

حافظ البرغوثي .. قيادي فتحاوي يلبس بزة الاحتلال مدافعا عن جرائمه

حافظ البرغوثي .. قيادي فتحاوي يلبس بزة الاحتلال مدافعا عن جرائمه

رام الله – الشاهد| حينما أقدم الاحتلال على ارتكاب مجازره بحق الفلسطينيين، كان يدرك ان وراءه شرذمة قليلة ستتكفل بدورها في الدفاع عنه وتبرير جرائمه، والانتقاص من بطولة وصمود الفلسطينيين بمهارة وبراعة منقطعة النظير.

 

ومن ابرز هؤلاء الذين حملوا درع الدفاع عن الاحتلال وصد سهام الانتقاد الدولي له، القيادي الفتحاوي حافظ البرغوثي، الذي يسخر مهارته في الاعلام من اجل مهاجمة المقاومة، والاستخفاف بتضحيات الفلسطينيين من اجل صد الاحتلال عن بيوتهم ومنازلهم.

 

 

البرغوثي خرج في مقبلة اعلامية مع قناة العربية، متسائلا عن جدوى اطلاق الصواريخ على الاحتلال والاعتقاد بحتمية الانتصار عليه في وقت يهدم الاحتلال فيه البيوت والمنازل، وهو حديث تسبب بتعرضه لهجوم واسع من النشطاء والمواطنين الذين دعوه الى ارتداء البزة العسكرية للاحتلال، اذ لم يبق من موجبات محبة الاحتلال سواها.

 

وكتب الناشط سامر المصري، متقززا من حديث البرغوثي، الذي تفوه به على قناة العربية، وعلق قائلا: "عينة من عينات الإسهال .. ينزع صباحك يا حافظ انت والعربية، منيح هيك".

 

اما المواطنة فادية يوسف فعلقت قائلة: "أبت النذالة أن تفارق أهلها ..".

 

 

أما المواطن شادي جسين، فاعتبر ان البرغوثي يمارس دوره الحقيقي في خدمة الاحتلال، وعلق قائلا: "هاد جسوس كل واحد بحكي على المقاومة جاسوس مهما حكى".

 

أما الناشط فادي عليان، فتساءل عن موعد غياب هذه الابواق المشبوهة، وعلق قائلا: "الى متى هذه الأبواق الهدامة، حافظ البرغوثي لا حفظك الله، قناة العربية لا بارك الله فيكي".

 

أما المواطن وسام رماحة، فشكك في صحة البرغوثي العقلية، وعلق قائلا: "من عقله بحكي هالحكي ،،، شو الربح والخسارة ،،، معاييرنا للربح والخسارة هي كرامتنا ،،،، هل حفظت المقاومة كرامة شعبنا ووطننا وردت الصاع صاعين على العدو المتغطرس ؟؟ نعم وأكثر مما توقعنا ؟؟ هذا هو النصر وهذا هو الربح يا حافظ ومش حافظ".

أما المواطن زيد النبالي، فذهب الى شتم البرغوثي واعتبره مشبوها، وعلق قائلا: "يا صرماي مش عاجبك بتقدر تنصرف من هالبلد و روح عيش وين بدك، اصلا انتا و قناة العربية مشبوهين وما بتعمل لقاءات غير مع ناس تافهة و ساقطة زي اشكالك، و في النهاية هاي بلد للاحرار وللناس الي بدها تعيش بكرامة مش تحت الكنادر يا كندرة".

 

اما المواطن أحمد زيد، فأشار الى مغالطة المنطق الذي يتحدث به البرغوثي، وعلق قائلا: "لو الامور تحسب بالربح والخسارة كان ولا شعب تحرر ولا شعب قاتل وكان اليهود والروس والصينيين والفيتنامية ووووو ما اقاموا دول!!!! ثم ان منظمة التحرير التي تدفع لك راتب شهري 15000شيكل غير النثريات ما قاتلت من من لبنان 12 سنة وضربت كتيوشا ع ش الشمال".

 

أما المواطن محمد البايض، فتحدث عن تاريخ البرغوثي المليء بالمواقف المعادية للحق الفلسطيني، وعلق قائلا: "حافظ البرغوثي هو أحد مؤسسي جريدة الحياة ومديرها العام السابق طول عمره منتفع وانسان لا راي له في الحياة السياسية يعني ظراط على بلاط".

أما المواطن صالح الشنار، فناقش في خطأ الذهاب الى منطق الربح والخسارة حسب تفكير البرغوثي، وعلق قائلا: "قد نقبل كلامك لو المقاومة هي من بدت، وكذلك لو كان ذلك بعد نهاية الحرب، ومعرفة النتائج وتقييم الأمور بدراسة، علمية من العديد من أهل العلم والخبرة، مش من واحد زيك شعر رأسه مش عارف يرتبو".

 

أما المواطن جاد القدومي، فتساءل عن دواف البرغوثي لانتقاد المقاومة والتشكيك فيها عبر المنابر الاعلامية، وعلق قائلا: "هو الطعن بالمقاومة..  على منابر معادية وسط جماهير بتغلي وبتقدم دمها .. مش قدح مقامات عليا؟!، ع كل حال .. الناس طفحت".

 

أما المواطنة روز الرنتيسي، فقللت من اهمية البرغوثي في الحياة السياسية والاعلامة الفلسطينية، داعية الى مقاطعة كل الابواق التي تهاجم المقامة، وعلق قائلة: "يعني من كثر ما حد بقرأ والا بتابع جريدة الحياة يا سيد حافظ البرغوثي".

وأضافت: "والله كل الابواق الناعقة ضد المقاومة لابد من مقاطعتها بكل السبل الممكنة وتعريتها وطنياً .. لأنه اي حد بساهم بزعزعة الروح المعنوية للشعب اثناء المواجهة و الحرب يقوم من حيث يدري او لا يدري بعمل اقل ما يمكن وصفه بالمشبوه .

 

أما المواطن مهند فلانة فأكد أن البرغوثي ومن هم على شاكلته يحاولون تأخير الانتصار الفلسطيني، وعلق قائلا: "هو ومن هم على شاكلته عائق للتحرير لن ننتصر وامثال هؤلاء يتكلمون باسم الشعب الفلسطيني".

مواضيع ذات صلة