10:10 am 20 مايو 2021

الصوت العالي

كتب صحفي فتحاوي: المقاومة جدوى مستمرة

كتب صحفي فتحاوي: المقاومة جدوى مستمرة

رام الله- الشاهد: كتب الصحفي المقرب من حركة فتح سامر نزال مقالاً تساءل فيه "إنه حال تم وقف إطلاق النار بحسب ما يتم تداوله في الساعات الأخيرة.. من سيكون المنتصر؟". ليجيب:

  • المقاومة أعلنت منذ البداية أن هدفها في هذه المعركة هو وقف اعتداءات الاحتلال على المسجد الأقصى المبارك، ووقف ترحيل أهالي حي الشيخ جراح.
  • أهداف الاحتلال المعلنة كانت اغتيال قادة الصف الأول في فصائل المقاومة، وتدمير قدراتها العسكرية ..

ما تحقق على أرض الواقع:

  • تم وقف اقتحامات المسجد الأقصى المبارك ومنع اقتحام المستوطنين في ما يسمى "مسيرة الاعلام" في يوم 28 رمضان
  • تم وقف ترحيل أهالي حي الشيخ جراح وتأجيل بت محكمة الاحتلال حتى اشعار آخر
  • تم تحويل قضية حي الشيخ جراح لقضية رأي عام دولية تسلط الضوء على سياسات الاحتلال في تهويد مدينة القدس وترحيل الفلسطينيين بالقوة
  • تم نسف مخططات الاحتلال التي عمل عليها لسنوات طويلة لفصل الضفة الغربية عن قطاع غزة وطنياً، وسلخ القدس والداخل المحتل عن الضفة وغزة
  • تم اعادة القضية الفلسطينية لمركز الاهتمام الدولي بعد سنوات من التغييب
  • خسرت دولة الاحتلال الكثير من الدعم الدولي المطلق ، خاصة في اوروبا، وتغيرت لغة الخطاب الأمريكي تجاه الاحتلال والقضية الفلسطينية
  • أظهرت المقاومة انها قادرة على فرض توازن الردع  وباتت تحدد لسكان تل ابيب مواعيد حظر التجوال .. وأصبح نطاق صواريخها يغطي كافة الأراضي المحتلة من رأس الناقورة حتى ام الرشراش

ما لم يتحقق:

  • قيادات المقاومة وأجنحتها العسكرية لا تزال بخير
  • صواريخ المقاومة ما تزال تنطلق بنفس الوتيرة

نعم ارتقى عشرات الشهداء، نعم دمرت مئات المنازل والمرافق المدنية، لكن غزة لم تنبذ مقاومتها، وما زالت تحتضنها برغم كل العدوان الوحشي تجاههم، بل واصبحت في نظر الجميع ضرورة لا بد من حمايتها وتعزيزها والبناء عليها، فالفلسطيني الذي يتمسك بوجوده في أرضه في ظل الاحتلال لا يبحث عن مال او امان كأولوية، بل يبحث أولاً عن حقه بأرضه ومقدساته وكرامته!

غزة انتصرت مجدداً، حتى قبل ان ينتهي العدوان، وما حققته في هذه الجولة يتجاوز بأضعاف ما حققه الساسة الفلسطينيون في السنوات السابقة، وليس أفضل من أنهي حديثي بكلمات الباسل : المقاومة جدوى مستمرة!