14:54 pm 24 مايو 2021

الأخبار تقارير خاصة

طخيخة الجنازات والمسيرات.. ريمونتادا فتح التي فشلت قبل أن تبدأ

طخيخة الجنازات والمسيرات.. ريمونتادا فتح التي فشلت قبل أن تبدأ

رام الله – الشاهد| أمام مشهد الانتفاضة التي عمت الاراضي الفلسطينية في الضفة والقدس وغزة، ظهرت حركة فتح التي لا تملك من أمرها شيئا، فلا هي بالقوية سياسيا لتفرض أمرها على الاحتلال، ولا هي بالفاعلة عسكريا لتؤكد رؤيتها عبر بنادق عناصرها.

 

وسادت حالة من السخط الفلسطيني على غياب حركة فتح عن ساحة المواجهة الفعلية، وبدا أن التنظيم الفلسطيني الاقدم لم يعد لديه ما يقدمه للشعب الفلسطيني، وان المعركة مع الاحتلال لها رجالها ومقاوميها الذي حاربتهم فتح بأجهزتها الامنية طويلا.

 

وفي محاولة لاستعادة المكانة المفقودة لدى الشارع الفلسطيني، سعت فتح بعد انتهاء العدوان الى اخراج مسيرات جماهيرية لعناصرها، وضمنت تلك المسيرات عناصر مسلحة بالبنادق الحديثة، فجاءت خطوة فتح لتكون ضدها بدلا من ان تكون لصالحها.

 

وأصبحت هذه المسيرات مثار سخرية بين المواطنين، الذين تساءلوا عن مكان اختباء حاملي البنادق خلال جولات المواجهة مع الاحتلال في كل أنحاء الضفة، وباتت مشاهد طخيخة الجنازات كما يطلق عليهم الفلسطينيون نكتة يتداولها المواطنون عن تلك النعامة التي تجفل من صفير الاحتلال فتختبي وتترك شعبها وحيدا في مواجهة جيش الاحتلال ومستوطنيه.

 

وكتب المواطن سمير جوابره، متهكما على العناصر المسلحة التي تخرج في مسيرات بالضفة، وكتب معلقا: "كان زمان ماشفناكم طخيتو طلقه الخطابات الرنانة بس لابناء شعبكم يا عيب العيب".

 

أما المواطن احمد عبدالله، فوصف المسلحين بأنهم زعران، وكتب معلقا على صورة لأحدهم وهو يحمل بندقية حديثة: "روح انضب انت وشله هزعرنه اندل منكم ما شفنا".

 

أما المواطنة ميسون طميزي، فعلقت بسخري على مشهد المسحلين وهو يقفون في قلب مدينة رام الله يحمون بنادقهم ويطلقون الراض في الهواء بدلا من اطلقه على الاحتلال، وعلقت قائلة: "هذا سلاح ولى العاب ؟؟، اذا سلاح حقيقي اذن للاعراس، لا حول ولا قوة الا بالله زمن الرويبضة".

 

أما المواطن علي مهيرات، فتساءل عن سبب اختفاء اولئك المسلحين في اوقات المواجهات وظهورهم فقط من اجل الاستعراض عند انتهاءها، وعلق قائلا: "وقت كان ضرب شغال وين كانو العالم هاي هو شغل عك بس".

 

أما المواطن فرج العياط، فخاطب المسلحين ساخرا انه يحمد الله على انتهاء المعركة لكي يخرجوا من الاماكن التي يختبئون فيها، وعلق قائلا: "الحمد لله أنكم خرجتو من جحوركم خلصت المعركة الله ينصر غزة ومقاومتها".

 

أما المواطن ماجد الرشق، فتوقع ان يكون ظهور المسلحين متربطا بحصولهم على اموال من اطراف مرتبطة بالاحتلال تريد ان تقفز على هبة الشعب الفلسطيني لإحداث فتنة، وعلق قائلا: "شكلكم قبضتو مصاري بعد ما خلصت الحرب فطلعتو مشان تعملو فتنة متل ما حكالكم الاحتلال".

 

أما المواطن رياض زعيمي، فربط بين المسلحين وخطيئة التنسيق الامين التي تسمح لهم بحمل السلاح بوجه المواطنين فقطن وعلق قائلا: "تنسيق امني ونوم سبات مسرحية والله عايشين الرفاهية شوف السيارات تحيا غزة وتحيا حركة حماس".

 

أما المواطن مجد النجار، فهاجم مسلحي فتح بضراوة، متهما اياهم بالعبودية والجعجعة الفارغة، وعلق قائلا: "يخرب بيتكم ما بتستحوا سمعنا جعجعتكم بدكم حرق، روحوا ساعدوا في التخلص من العبودية والذل والهوان بدل النهيق باسماء باعت البلاد وخانت العباد ورضيت بالذل والهوان للشعب الجبار شعبنا يقود نفسه للتحرير ما بده قاده فاسده مغلوب على امرها".

 

أما المواطن أبو قصي، فتهكم بسخرية على توقيت ظهور المسلحين، وعلق قائلا: "اللي ضرب ضرب واللى هرب هرب روحو نامو واتغطو لتحلمو احلام مزعجة شغل طخ في الاعراس زمانكو راح"".

 

مواضيع ذات صلة