20:09 pm 25 مايو 2021

أهم الأخبار الأخبار

بلدية بيت ساحور.. رفض للاحتيال على حل المجلس عبر تشكيل لجنة التسيير

بلدية بيت ساحور.. رفض للاحتيال على حل المجلس عبر تشكيل لجنة التسيير

رام الله – الشاهد| يبدو أن أزمة استقالة المجلس البلدي لبيت ساحور قد وصلت الى مستويات جديدة بعد ان رفض المواطنون التفاف الحكومة على انحلال المجلس عبر تشكيل لجنة لتسيير الاوضاع في البلدية.

 

وكانت العلاقة بين مجلس بلدية بيت ساحور ورئيسها قد انتهت الى طريق مسدود بعد أن قدم عدد من اعضاء المجلس استقالتهم على خلفية اتهامهم لرئيس المجلس جهاد خير بتهميشهم وتسيير شئون البلدية وفق هواه.

 

وجاء في كتاب استقالة سبعة من اعضاء المجلس، ان رئاسة المجلس لم تعد تحظى بثقتهم، مشيرين الى انهم استنفذوا كل طرق الاصلاح الممكنة، وانهم باتوا يستشعرون خطر انقسام المجلس الذي قد يمتد ليشمل المدينة بأكملها.

 

واتهم الاعضاء رئيس المجلس بتشجيع الانقسام بين أعضاء المجلس والموظفين وأهالي المدينة خدمة لمصالحه الشخصية، مؤكدين ان تلك المصالح تتعارض مع قيم ومفاهيم الحق والعدل واحترام العقود والعهود والاتفاقيات.

 

وفور اعلان استقالة الاعضاء، شكلت وزارة الحكم المجلي لجنة لتسيير المجلس بعد ان سقط وفقا للقانون بسبب استقالة أكثر من 50% من اعضاءه، وهي لجنة لم تحظى برضا المواطنين الذين طالبوا بإعادة تشكيل المجلس بكافة اعضاءه ورئاسته.

 

وانتقد مواطنون من المدينة استمرار الخلافات بين اعضاء المجلس، معتبرين ان تلك الخلافات سيدفع ثمنها المواطن الذي لا دخل له بكل هذه الخلافات، واعتبروا ان تغليب المصالح الشخصية بات طاغيا على المصالح العامة في طريقة عمل المجلس.

 

وكتبت المواطنة ميساء مصلح، مستنكرة تغييب المواطنين عن قرار اعادة عمل المجلس عبر اللجمة المؤقتة، وعلقت قائلة: "والله احنا يا اهل البلد زي الاطرش بالزفة.. ما منشوف الا بيانات واستنكارات واستقالات.. وكل واحد برد عالتاني واحنا مش فاهمين شو القصة".

 

وتابعت: "لما بدكم تعرضوا استقالتكم عالملأ مفروض اهل البلد يكونوا عارفين شو القصة وعلى شو الخلافات ووين الخطر اللي بيهددنا وبيهدد سلمنا ووحدتنا، ما منا خطابات ومنشورات ورص كلام ورا بعضه، من حق كل انسان عايش ببيت ساحور وشايف اللي عم بيصير يعرف الحقائق ونقطة الخلاف، عشان ما نكون مجرد عدد والكل عامل حاله خايف على مصلحتنا.. ونحنا من الاساس مش فاهمين شو فيه".

 

 

أما المواطن يوسف يوسف، فاعتبر ان الخلاف بن اعضاء المجلس يتمحور أساسا حول المكاسب الشخصية، وعلق قائلا: "كلا عشان الكرسي ينعل ابو الكرسي يناس عيب والله البلد أكبر من كل خلفا تكم الله يحمي شبابنا من كل شر يارب مع احترامي الجميع".

 

أما المواطنة نيفين جرايسي، فاستهجت فرحة المجلس القديم بإعادته للواجهة عبر لجنة تسيير الاعمال، وعلقت قائلة: "علي شو الف مبروك ...هاد دليل علي فشل البلدية في مصداقيه ضم أبناء البلد".

وتابعت: "المفروض حل البلدية بكاملها وعمل تصليحات في وظائف الأعضاء وحتي رئيس البلدية.. والعمل بمصداقية وشفافية امام المواطن في بيت ساحور.. ولكن للأسف لم تكن هناك أي مصداقية في أي بلدية في بيت ساحور علي مدار 20 سنه.. للأسف نحن نحب الكراسي وما يتضمن من فوائد الجلوس علي هذا الكرسي".

 

سقوط المجلس

وكان سبعة أعضاء في المجلس قدموا استقالتهم، السبت الماضي، بعد خلافات طاحنة ومستمرة منذ فترة بين الأعضاء ورئيس المجلس.

 

وأفادت مصادر في البلدية أن الأعضاء الذين تقدموا باستقالاتهم اليوم السبت هم: مكرم قميصة وإلياس اليتيم ورأفت الشوملي وعصام كوكالي وصباح رشماوي ولطفي أبو حشيش وسمير أبو سعدي.

 

وباستقالة الأعضاء السبعة يكون المجلس البلدي المكون من 13 شخصاً في حكم المنحل والمنتهي الولاية القانونية له.