23:38 pm 25 مايو 2021

الصوت العالي

كتب ماجد العاروري: هل سينجم عن معركة غزة نشوء محور اقليمي جديد؟

كتب ماجد العاروري: هل سينجم عن معركة غزة نشوء محور اقليمي جديد؟

رام الله – الشاهد| كتب ماجد العاروري: يبدو ان احدى نتائج معركة غزة هي بناء محور اقليمي في المنطقة بعد ان اسقطت المعركة نظرية حماية اسرائيل لبعض الانظمة والدول من مخاطر اقليمية كالخطر الايراني.

 

وستكون غزة بلا شك اللاعب الرئيسي في تعزيز بناء هذا المحور نظرا لما تمتع به من علاقة مع كل الفرقاء خاصة تركيا ومصر وقطر وايران مع كافة امتدادتها في المنطقة العربية، وسيكون هذا المحور ان اكتمل بناءه الاقوى في المنطقة وسينجم عنه رسم خارطة سياسية جديده في المنطقة، ينتقل بها الثقل السياسي الى غزة دون ان يعني بالضرورة انفصالها.

 

 وهذا على ما يبدو سبب سرعة التحرك السياسي الامريكي في المنطقة لتعزيز قوة السلطة الفلسطينية لكن المال وحده غير قادر على اجراء تغيير جوهري بالمعادلة بقدر ما يحقق انعاش ذاتي لقيادتها

 

وهذا لا ينجم عنه تغيير في قواعد اللعبة، لكنه يهدف الى ضمان استمرار السلطة في تحقيق الدور الذي انشأت من اجله في تحيق الاستقرار  في المناطق التي تديرها في هذه المرحلة على الاقل، خاصة ان الحرب اثبتت ان المصلحة الامنية بين السلطة واسرائيل غير متكافئة بين للطرفين.

 

لا يوجد ما يحول لاحقا دون تغير في توجهات الادارة الامريكية، فالرئيس الامريكي الحالي بايدن كان شخصا فاعلا في توجهات ادارة اوباما للتعاون مع حكم الاخوان لمصر بعد الثورة، وللاتفاق النووي مع ايران، مما يعني جاهزيته لاتخاذ توجهات جديده ان كان ذلك في مصلحة الولايات المتحدة.

 

يضاف الى ذلك كله أن امن مصر القومي في ظل صراعها المائي مع اثيوبيا يدفعها وفقا لرأي اجهزة الدولة الفاعلة لأن تكون .اقرب من هكذا محور، وهذا ما يفسر تغيرات موقفها في الحرب على غزة.