13:59 pm 3 يونيو 2021

تقارير خاصة

من داخل بار في القاهرة.. القواسمي: فتح لن تتراجع عن عهد الشهداء (صور)

من داخل بار في القاهرة.. القواسمي: فتح لن تتراجع عن عهد الشهداء (صور)

الضفة الغربية – الشاهد| قال عضو المجلس الثوري لحركة فتح والناطق باسمها أسامة القواسمي إن فتح التي أوقدت شعلتها لتنير درب الاستقلال وعندت مشوارها بدماء قادتها قبل مناضليها لم تتخل عن عهدتها ولا عهودها.

تصريحات القواسمي والتي نشرتها الوكالة الرسمية للسلطة الفلسطينية "وفا" صباح اليوم الخميس، وضعت صورة للقواسمي وهو في أحد بارات القاهرة والتي يظهر اسمه (بليني) على الحائط خلف شخصية القواسمي، دون أن تذكر تاريخ التقاط الصورة، قبل أن تقوم الوكالة بحذف الصورة واستبدالها بصورة أخرى للقواسمي.

وتأتي تصريحات القواسمي عن الشهداء والمقاومة جاء في ظل حالة الغياب الكامل للسلطة وحركة فتح عما جرى من أحداث في المسجد الأقصى والشيخ جراح وقطاع غزة ونقاط التماس في الضفة الغربية خلال الأسابيع الماضية.

أين قيادتنا؟

وأبدى عدد كبير من كوادر حركة فتح وقياداتهم الإقليمية عن استغرابهم من الصمت التي تبديه قيادتهم جراء ما يجري في الأراضي الفلسطينية.

حالة الاستغراب المستهجنة من قبل كوادر وقيادات فتح الإقليمية سبقها حالة انتقاد كبيرة في الشارع الفلسطيني الذي صب جام غضبه على قيادة فتح ومؤسساتها الرسمية، في ظل التقاعس عن القيام بأي تحرك لوقف العدوان والوقوف إلى جانب الشعب.

صفحات التواصل الاجتماعي ضجت بالعديد من المنشورات لعناصر حركة فتح حول صمت قيادتهم وتقدم حماس والفصائل الفلسطينية الأخرى في الدفاع عن المشروع الوطني وتحديداً فيما يحدث بالقدس.

البلد تحكمها عصابة

القواسمي الذي تغنى بالشهداء وإنجازات السلطة في الانضمام للمؤسسات الدولية وسيطرتها على الضفة الغربية، هو ذاته الذي قال قبل أشهر إن "البلد تحكمها عصابة، وذلك بعد أن تعرض لمحاولة قتل من قبل عناصر فتحاوية بسبب خلافات داخلية.

واتهم القواسمي أمين سر حركة فتح في إقليم وسط الخليل عماد خرواط والذي يعد ذراع ماجد فرج في الخليل، وعدد آخر من المسلحين المرافقين له بإطلاق النار خلال الأشهر الماضية، عليه ومحاولة قتله.

وأضاف القواسمي أنه لولا تدخل نحو 200 لـ 300 عنصر من الأمن الوقائي والأمن الوطني والاشتباك مع المسلحين واعتقال عدد منهم لاحقا، لكان حدثت مجزرة كبيرة وكارثة.

مواضيع ذات صلة