17:55 pm 5 يونيو 2021

تقارير خاصة

زراعة المخدرات في تصاعد.. ضبط عشرات أشتال الماريجوانا برام الله

زراعة المخدرات في تصاعد.. ضبط عشرات أشتال الماريجوانا برام الله

الضفة الغربية – الشاهد| في مشهد جديد ومتكرر لظاهرة انتشار المخدرات وزراعتها بالضفة الغربية، ضبطت شرطة رام الله فجر اليوم السبت، 67 شتلة من المخدرات مزروعة في إحدى بلدات المحافظة.

وذكرت مصادر محلية أن قوة من شرطة رام الله اقتحمت أحد المشاتل الزراعية في المدينة وقامت بضبط عشرات أشتال الماريجوانا المخدرة، إلا أنها فشلت في اعتقال صاحب المشتل الذي هرب من المكان.

كما وقبضت الشرطة على شخص في المكان بحوزته 9 غرامات من مادة الماريجوانا و12 غرام من التبغ المخلوط بالماريجوانا.

ظاهرة منتشرة

هذا وشهدت ظاهرة زراعة والاتجار بالمخدرات رواجاً كبيراً خلال السنوات الأخيرة في الضفة الغربية، وذلك في ظل صعوبة تهريب تلك المواد المخدرة عبر الحدود مع الأردن ومصر والأراضي المحتلة عام 48.

ويتهم المواطن بعض عناصر في أجهزة السلطة بالتستر على زراعة تلك المخدرات وبيعها مقابل الحصول على رشاوي من قبل مروجي المخدرات.

وأشارت إحصائيات رسمية أن محافظة القدس هي الأعلى ضبطاً للمخدرات بنسبة %17.4، تليها محافظة رام الله %16.4، ثمّ جنين %11.2، فيما سجلت سلفيت النسبة الأقل %2.2.

أخطر المواد المخدرة

مدير مركز حماية لمكافحة المخدرات منذر صافي قال في تصريحات صحفية إن "ظاهرة زراعة الماريجوانا في الضفة الغربية والقدس المحتلة في تزايد مستمر، ويتم استغلال المناطق الفلسطينية القريبة من المستوطنات الإسرائيلية لزراعة الماريجوانا.

وأكد أن الماريجوانا تعد من أخطر المواد المخدرة في العالم، "لاحتوائها على مادة تتراهيدرو كانابينويد بنسب متفاوتة، وهي التي تدفع بالمتعاطي ليكون عدوانياً في تعامله مع الآخرين، وقيامه بالسرقة وارتكاب الجرائم المختلفة، ومن بينها الجرائم الجنسية، إضافة لمعاناته الدائمة من الإحباط، وغالباً ما يتم الإدمان تدريجياً.

مواضيع ذات صلة