14:10 pm 6 يونيو 2021

تقارير خاصة

بعد تغريدة له حول اعتقال الكرد.. الفلسطينيون لحسين الشيخ: الآن استيقظتم؟!

بعد تغريدة له حول اعتقال الكرد.. الفلسطينيون لحسين الشيخ: الآن استيقظتم؟!

الضفة الغربية – الشاهد| شن الجمهور الفلسطيني هجوماً حاداً على عضو اللجنة المركزية لحركة فتح حسين الشيخ، وذلك في أعقاب تغريدة له على حسابه عبر تويتر حول اعتقال الاحتلال للناشطة منى الكرد في حي الشيخ جراح صباح اليوم الأحد.

وقال الشيخ في التغريدة: "اعتقال منى الكرد من بيتها في الشيخ جراح هو اصرار سافر من حكومة الاحتلال في عدوانها على شعبنا في القدس متحدية كل المواقف الدولية التي طالبتهم بعدم الترحيل والاعتقال التعسفي. نطالب كل الجهات الدولية بالتدخل لاطلاق سراحها".

التغريدة التي جرت عليه حملة انتقادات كبيرة جاء أهمها استنكار الشارع الفلسطيني لحالة السبات والنوم التي غضت بها قيادة السلطة وحركة فتح عما يجري في الأراضي الفلسطينية منذ شهر رمضان وما تبعها من عدوان على قطاع غزة.

أين قيادتنا؟

الانتقادات التي بدأها الشارع الفلسطيني منذ أسابيع وأيام، وصلت إلى حد تساءل قيادات ميدانية وكوادر في حركة فتح عن دور قيادتهم وموقفها مما يجري من أحداث مهمة في تاريخ الشعب الفلسطيني وتواجده.

حالة الاستغراب المستهجنة من قبل كوادر وقيادات فتح الإقليمية سبقها حالة انتقاد كبيرة في الشارع الفلسطيني الذي صب جام غضبه على قيادة فتح ومؤسساتها الرسمية، في ظل التقاعس عن القيام بأي تحرك لوقف العدوان والوقوف إلى جانب الشعب.

صفحات التواصل الاجتماعي ضجت بالعديد من المنشورات لعناصر حركة فتح حول صمت قيادتهم وتقدم حماس والفصائل الفلسطينية الأخرى في الدفاع عن المشروع الوطني وتحديداً فيما يحدث بالقدس.

القواسمي يغرد من القاهرة

وسبق أن قال عضو المجلس الثوري لحركة فتح والناطق باسمها أسامة القواسمي إن فتح التي أوقدت شعلتها لتنير درب الاستقلال وعندت مشوارها بدماء قادتها قبل مناضليها لم تتخل عن عهدتها ولا عهودها.

تصريحات القواسمي والتي نشرتها الوكالة الرسمية للسلطة الفلسطينية "وفا" صباح الخميس الماضي، وضعت صورة للقواسمي وهو في أحد بارات القاهرة والتي يظهر اسمه (بليني) على الحائط خلف شخصية القواسمي، دون أن تذكر تاريخ التقاط الصورة، قبل أن تقوم الوكالة بحذف الصورة واستبدالها بصورة أخرى للقواسمي.

مواضيع ذات صلة