22:30 pm 7 يونيو 2021

أهم الأخبار

بلينكن: الخوف من فوز حماس دفع عباس لتأجيل الانتخابات

بلينكن: الخوف من فوز حماس دفع عباس لتأجيل الانتخابات

الضفة الغربية – الشاهد| أعلن وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن، أن أحد أهم الأسباب التي دفعت برئيس السلطة وزعيم حركة فتح محمود عباس، تأجيل الانتخابات الفلسطينية لأجل غير مسمى، هو الخوف من فوز حركة حماس بتلك الانتخابات التي كان من المقرر إجراؤها في مايو الماضي.

وأوضح بلينكن خلال جلسة استماع افتراضية أمام لجنة العلاقات الخارجية بمجلس النواب اليوم الإثنين أن لقد "إسرائيل" حافظت بشكل متعمد على سياسة الغموض في هذا الشأن، في حين أنها تجنبت اتخاذ موقف علني.

القدس شماعة

نقلت صحيفة القدس المحلية عن مصادر وصفتها بالمطلعة، أن السلطة قررت تأجيل الانتخابات بعد ضغوط أمريكية وعربية لاعتقادها أن نتائج الانتخابات التشريعية لت تكون في صالح حركة فتح.

وكشفت الصحيفة صباح اليوم الثلاثاء، أن "الولايات المتحدة الأمريكية أبلغت السلطة أنها تفضل إجراء الانتخابات بعد خطوات مهمة ستقوم بها تجاه الفلسطينيين، ومن ضمنها استئناف المساعدات لوكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "أونروا"، وتقديم مساعدات للجهاز الصحي الفلسطيني وإعادة فتح القنصلية الأمريكية في "القدس الشرقية" ومكتب منظمة التحرير في واشنطن".

واعتبرت أمريكيا أن هذه الخطوات "ستعزز كفة المعتدلين بحيث تكون نتائج الانتخابات لصالحهم حينما تجري أواخر هذا العام"، حسب وصفها.

سيناريو 2006

وجاءت تصريحات أمين عام حزب الشعب بسام الصالحي في وقت سابق، والتي أبدى فيها تكرار سيناريو انتخابات عام 2006، والتي خسرت فيها حركة فتح وفصائل منظمة التحرير، مقابل اكتساح حركة حماس للانتخابات.

وقال الصالحي: "بعد انتخابات عام 2006 خسرنا غزة، وأصبحت خارج النظام السياسي، والآن في انتخابات 2021 يُراد أن نخسر القدس".

وأضاف: "موضوع القدس جدي وقد ألحينا في حوارات القاهرة على الاتفاق على تفاصيل الانتخابات بالقدس، لكن للأسف بعض الأطراف لم تكن تريد مناقشة الانتخابات في القدس، في المقابل بالإطار العام الكل يقول إن القدس خط أحمر".

وأضاف أن "الذين وضعونا في الزاوية يجب أن يكون لديهم الجرأة بالخروج والقول إن هذا الموضوع لم يكن يناقش بالأهمية التي كان يجب أن يناقش بها، وهو ما أوصلنا الى أزمة".