22:51 pm 8 يونيو 2021

أهم الأخبار الأخبار

فدوى البرغوثي تطير للقاهرة لإبطال مساعي السلطة لاستثناء زوجها من صفقة التبادل

فدوى البرغوثي تطير للقاهرة لإبطال مساعي السلطة لاستثناء زوجها من صفقة التبادل

رام الله – الشاهد| كشف مصدر مقرب من فدوى البرغوثي زوجة عضو اللجنة المركزية لحركة فتح الاسير مروان البرغوثي، أنها سافرت إلى العاصمة المصرية القاهرة، يوم أمس الإثنين، قُبيل بدء وصول وفود فصائلية فلسطينية إلى القاهرة، استجابة لدعوة رسمية من السلطات المصرية من أجل التباحث حول المصالحة.

 

ويبدو أن البرغوثي تخشى من ضغوط قد يمارسها رئيس السلطة محمود عباس على الجانب المصري من أجل عدم إدراج زوجها في صفقة تبادل قد تبرمها المقاومة مع الاحتلال مقابل جنوده المفقودين في غزة.

 

ونقل موقع ألترا فلسطين، عن مصادر قولها إن البرغوثي ستلتقي بقيادات حركة حماس، ومسؤولين مصريين، من أجل التباحث حول صفقة تبادل أسرى متوقع إبرامها قريبًا بوساطة مصرية، وقد تشمل الإفراج عن الأسير البرغوثي المعتقل منذ عام تاريخ 15 نيسان/ابريل 2002.

 

وأضافت، أن البرغوثي توجهت إلى القاهرة بشكل منفصل عن وفد حركة فتح.

 

وكان المجلس الثوري لحركة فتح عقد اجتماعًا مطلع شهر حزيران/يونيو الجاري، لكنه لم يوجه الدعوة لفدوى البرغوثي للمشاركة في الاجتماع، وكذلك فخري البرغوثي وجمال حويل، رغم عضويتهم في المجلس الثوري. علمًا أن الثلاثة انضموا إلى قائمة منفصلة عن حركة فتح في انتخابات المجلس التشريعي التي تم تأجيلها لأجل غير مسمى، وهي قائمة "الحرية" التي شكلت تحالفًا بين ناصر القدوة ومروان البرغوثي.

 

يُذكر أن البرغوثي قضى 9 سنوات في زنزانة قريبة من زنزانة يحيى السنوار، خلال اعتقالهما، وتجمعهما علاقة قوية، قبل أن يتم الإفراج عن السنوار سنة 2022، بموجب صفقة "وفاء الأحرار" التي أبرمتها حركة حماس، وتم بموجبها الإفراج عن الجندي جلعاد شاليط مقابل الإفراج عن 1027 أسيرًا.

 

فتح خانت مروان

وكانت البرغوثي قد اتهمت قيادة حركة فتح بعدم الوفاء لزوجها الاسير، في إشارة منها الى تهميشه وعدم حصوله على التقدير الذي ترى انه يسحقه.

 

وخلال التحضير للانتخابات التشريعية التي ألغاها رئيس السلطة محمود عباس، ردت البرغوثي على تغريدة لرئيس المكتب الإعلامي لمفوضية التعبئة والتنظيم لحركة فتح منير الجاغوب، على فيسبوك، كتب فيها: "وضعوا على فمه السلاسل ربطوا يديه بصخرة الموتى وقالوا: أنت قاتل، أخذوا طعامه والملابس والبيارق، ورموه في زنزانة الموت، ‏وقالوا: أنت سارق!، طردوه من كل المرافئ، أخذوا حبيبته الصغيرة، ثم قالوا: أنت لاجئ!".

 

 وتابع: "‏يا دامي العينين والكفين إن الليل زائل لا غرفة التوقيف باقية ولا زرد السلاسل يدخل اليوم الأخ مروان البرغوثي أبو القسام عضو اللجنة المركزية لحركة فتح عامه الـ 20 في معتقلات الاحتلال، الحرية للأخ أبو القسام ولكافة أسرانا".

 

لكن تغريدة الجاغوب كانت مثار غضبٍ لفدوى البرغوثي- زوجة الأسير، إذ علقت بالقول إن "الوفاء يُقابل بالوفاء".

 

خديعة الشيخ

ذات الموقف عبر عنه رئيس الملتقى الوطني الديمقراطي وعضو اللجنة المركزية المفصول من حركة فتح ناصر القدوة، إبان موسم التحضير للانتخابات بقوله إن الأسير مروان البرغوثي تعرض للخداع عقب اتفاقه مع حسين الشيخ الذي زاره في سجن هداريم في فبراير الماضي.

 

وأوضح القدوة أن البرغوثي اعترض على قانون الانتخابات وطالب بإعادة الأمور إلى نصابها لا سيما وأن بعض التعديلات التي تمت في القانون وتحديداً فيما يتعلق بالانتخابات الرئاسية والترشح لها.

 

وأضاف: "تم تعديل القانون بحيث يمنع ترشح أي شخص مالم يتم ترشيحه من حزب أو قائمة موجودة، فعلمياً إذا لم تقم فتح بترشيح مروان البرغوثي لا يمكن له أن يترشح وفقاً للتعديل الذي جرى".

 

وأشار القدوة أن البرغوثي طالب بتعديل القانون، فصدر تعديل ونشر في الجريدة الرسمية، منوهاً إلى أن ذلك خداع جديدة، فالقانون لا يعدل إلا بقانون.