13:01 pm 10 يونيو 2021

أهم الأخبار فساد

سفيرة السلطة في ألبانيا: لـ"إسرائيل" الحق في الدفاع عن نفسها! (فيديو)

سفيرة السلطة في ألبانيا: لـ"إسرائيل" الحق في الدفاع عن نفسها! (فيديو)

الضفة الغربية – الشاهد| يتواصل مسلسل فضائح سفراء السلطة من جديد، وكان آخر أبطاله سفيرة السلطة في دولة ألبانيا هناء الشوا والتي قالت في مقابلة تلفزيونية "إنها لا تعترض على جملة لإسرائيل الحق في الدفاع عن نفسها".

تصريحات السفيرة مع تلفزيون Report TV في 2 يونيو الجاري، جاءت بعد أيام قليلة من العدوان الإسرائيلي والجرائم الذي تعرض لها الشعب الفلسطيني، والتي كان آخرها قتل 3 شهداء في جنين، بينهم اثنين من جهاز الاستخبارات العسكرية.

كما وقالت السفيرة في حديث تلفزيوني آخر مع قناة فوكس الألبانية "إن الجيش الإسرائيلي نظامي ويتمتع بدقة التصويب وعليه أن يكون دقيقاً في التصويب نحو أهدافه خلال قصفه لقطاع غزة".

السفيرة نعت الشهداء الفلسطينيين في الاعتداءات الإسرائيلية الأخيرة على الشعب الفلسطيني، كما وأبدت حزنها على مقتل الإسرائيليين.

السفير كفاح عودة

بداية مسلسل الفضائح بدأه سفير السلطة في إسبانيا كفاح عودة الذي ترك أحد المترجمين في السفارة الفلسطينية يكمل مقابلة تلفزيونية عنه على الهواء مباشرةً، وذلك جراء عدم إجادة عودة للغة الإسبانية.

المقابلة التي أجرتها فضائية إسبانية خلال العدوان الأخير على قطاع غزة، والتي أرادت خلاله الفضائية التعرف على وجهة نظر الفلسطينيين وما يتعرضون له، أفرغت من مضمونها وأصبح التركيز على حالة الارتباك التي ظهرت بها المقابلة من قبل السفير.

عودة والذي يشغل منصبه منذ عام 2006، عين سفيراً في العديد من دول العالم وفي مقدمتها البرازيل و نيكاراغوا والفلبين، كما وانتخب عضواً في المجلس الثوري لحركة فتح عام 2016.

السفير أحمد ربيع

ليتبعه في مسلسل الفضائح سفير السلطة في باكستان الذي ظهر خلال شريط فيديو وهو يتحدث اللغة الإنجليزية بضعف سديد، ويستخدم مصطلحات غير صحيحة.

وخلال المقابلة التي أجرتها القناة الباكستانية الثامنة، ظهر السفير أحمد ربيع وهو يعلق على ضحايا جولة العدوان على قطاع غزة، بينما تبدو لغته ضعيفة وركيكة ولا تعبر عن حقيقة الرواية الفلسطينية.

السفيرة جيلان وهبة

فيما واصلت سفيرة السلطة في ايرلندا جيلان وهبة، المسلسل ويأتي دورها في لقاء مع سفير الاحتلال في إيرلندا أوفير كاريف في مطعم في العاصمة دبلن، في الوقت الذي تقود فيه الحكومة الإيرلندية حملة دولية ضد العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة.

وتصدر اللقاء عدد من الصحف الإيرلندية التي أشارت إلى أنه "يشارك للمرة الأولى كل من السفير الإسرائيلي في إيرلندا أوفير كاريف والسفيرة الفلسطينية جيلان وهبة في حفل عشاء عمل مشترك أقيم بتاريخ 24 أيار في كلية ترينيتي في دبلن في إيرلندا بدعوة من مؤسسة أهلية تدعو للتعددية الثقافية".

تعميم من الخارجية

وعلى خلفية تلك الفضائح وتحديداً الذين لا يعرفون لغات البلدان التي يخدمون فيها، قرر رياض المالكي وزير خارجية حكومة محمد اشتية، منع السفراء من التحدث بغير اللغة التي يجيدونها.

وأظهرت وثيقة صادرة عن مدير مكتب المالكي، تتضمن تعميما لكل السفراء والقناصل العالمين في الخارج والتابعين للوزارة بضرورة عدم التحدث بغير اللغة العربية في حال لم يكونوا يجيدون ذلك بشكل متقن.