22:11 pm 21 يونيو 2021

أهم الأخبار

نقابة التصوير الطبي تهدد بوقف العمل في مستشفيات الضفة

نقابة التصوير الطبي تهدد بوقف العمل في مستشفيات الضفة

الضفة الغربية – الشاهد| أعلنت الهيئة العامة لنقابة أخصائيي وفنيي التصوير الطبي أنها ستوقف العمل في كافة أقسام التصوير في مستشفيات ومراكز وزارة الصحة.

وقالت في بيان لها مساء اليوم الاثنين:" نظراً لاستمرار رفض وزارة الصحة الفلسطينية للحوار والجلوس مع مجلس نقابتنا ظناً منها انها ستكسر من عزيمتنا فقد قررت الهيئة العامة للنقابة استمرار الخطوات الاحتجاجية وقررت الاستمرار في اخلاء أقسام الأشعة في القطاع الصحي الحكومي".

وأضافت:" تبقى الإجراءات ليوم غد الثلاثاء كما في البيان رقم ٤ مع عدم استخدام بصمة تسجيل الدوام، يومي الاربعاء والخميس تكون على النحو التالي والتي جاء في مقدمتها، الإخلاء التام لدائرة الأشعة والتصوير الطبي".

وتابعت: "المستشفيات، وقف العمل في أقسام التصوير بالرنين المغناطيسي وحتى اشعارٍ آخر، وقف العمل على اجهزة تفتيت الحصى وحتى إشعارٍ آخر، وقف العمل على تصوير أجهزة الأشعة العادية ( x-ray).. وحتى إشعارٍ آخر، يتم تصوير مرضى إنقاذ الحياة على جهاز التصوير الطبقي فقط ويمنع إعطاء المادة الملونة".

وأردفت: وقف تصوير العمليات المبرمجة والطارئة باستثناء انقاذ الحياة فقط، يبقى أخصائي تصوير طبي واحد فقط في كل مستشفى باستثناء مجمع فلسطين الطبي يتواجد اثنين من الزملاء مع التأكيد على عدم استخدام بصمة اثبات الدوام.

وختم البيان: يتم تسليم مفاتيح الرنين المغناطيسي والأشعة العادية وتفتيت الحصى إلى مدراء المستشفيات.، أما بخصوص الرعاية الصحية الأولية، فيتم وقف التصوير على أجهزة الماموجرفي، وقف التصوير على اجهزة الأشعة العادية (x- ray) الإخلاء التام مع عدم التوجه.

وحذرت النقابة أن الأسبوع القادم سيشهد إشراكاً للزملاء من القطاع الصحي الخاص وتحمل الهيئة العامة كامل المسؤولية عن حياة وسلامة المرضى والزملاء لوزارة الصحة وعلى رؤساء الأقسام تنسيق جداول الاخلاء كما قررت الهيئة العامة اصدار بيانها القادم يوم السبت.

إضرابات متواصلة

وأعلنت نقابة التصوير الطبي في الضفة الغربية عن وقف العمل في أقسام الأشعة بجمع مراكز الرعاية الصحية في المستشفيات الحكومية.

وقف العمل جاء كاحتجاج من قبل النقابة على قيام بعض الأشخاص بالاعتداء على طواقم الأشعة في مجمع فلسطين الطبي الأسبوع الماضي.

وأفاد رئيس النقابة رامي الخضور أن عدد من البلطجية الذي يحملون السكاكين والآلات الحادة اقتحموا قسم الأشعة في مجمع فلسطين الطبي يوم أمس الأربعاء، وقاموا بالاعتداء على الطواقم الطبية، مشيراً إلى أنهم قاموا بإخلاء فنيي الأشعة في مجمع فلسطين الطبي بقسم الطوارئ.

وحمل المسئولية لوزارة الصحة جراء تنكرها للاتفاقيات الموقع بينهم، إذ يطالب فنيي الأشعة بزيادة ساعات العمل على أجهزة الرنين المغناطيسي بدل أن تكون 7 ساعات أن تمتد لتصل إلى 16 ساعة، مشيراً إلى أن المواطن هو المتضرر من عدم رفع زيادة ساعات العمل.

وطالب بتوفير خدمة التصوير بالرنين المغناطيسي في كل المستشفيات الفلسطينية، ولا يعقل أن يضطر المواطن والمريض من الانتقال من مدينة إلى أخرى لإجراء تلك الصورة.

كوارث طبية

وكشف نقيب فنيي الأشعة والتصوير الطبي في مستشفيات الضفة رامي الخضور، أن سكرتيرة وعمال نظافة يعملون على أجهزة تصوير الفك والأسنان في بعض مستشفيات الضفة وتحديداً في الخليل وجنين.

وأوضح الخضور في حديث إذاعي، أن السبب في ذلك هو قرار من وزيرة الصحة مي الكيلة بهدف إرضاء بعض الأشخاص في الوزارة، إذ قامت بتسريح 250 من فنيي الأشعة الطبية خلال الفترة الماضية، وتركت العمل على بعض الأجهزة لأشخاص غير مختصين.

وبين أن عدد من فنيي الأشعة يتلقون راتب شهري قدره "500 شيكل فقط"، وأحياناً يتم إعطائهم 1000 شكيل كل 3 شهور، مشيراً إلى أن جهات في وزارة الصحة تقول للفنيين من يعجبه الراتب فليستمر ومن لا يعجبه بإمكانه أن يغادر ونأتي بآخر.

كلمات مفتاحية: #اعتصامات #اضرابات #اضراب #الأشعة #التصوير

رابط مختصر

مواضيع ذات صلة