14:25 pm 27 يونيو 2021

أهم الأخبار تقارير خاصة انتهاكات السلطة

استقالات في صفوف السلطة بعد قمع وسحل المتظاهرين في رام الله

استقالات في صفوف السلطة بعد قمع وسحل المتظاهرين في رام الله

الضفة الغربية – الشاهد| أعلن عدد من موظفي السلطة في الضفة عن استقالتهم من مناصبهم وأماكن عملهم، وذلك احتجاجاً على القمع الوحشي والسحل الذي تعرض له المتظاهرين وسط رام الله يوم أمس على يد عناصر وبلطجية من أجهزة السلطة.

وقال الموظف أحمد البرغوثي من مدينة رام الله في بوست نشره على حسابه عبر فيسبوك: "أما عني فإني أعلن استقالتي من هذه السلطة كموظف في مؤسسة مدنية فلا لي ولا علي من دم أبناء الشعب الفلسطيني حتى وإن كنت أعمل في مؤسسة مدنية بعيدة كل البعد عن دم الشهيد نزار بنات".

وأضاف: "ولكن ابتعادي عن المنظومة ككل هو أهدى وأفضل للبال، والله غالب أمره، حيث قال عز وجل.. "أَفَمَنْ أَسَّسَ بُنْيَانَهُ عَلَى تَقْوَى مِنَ اللَّهِ وَرِضْوَانٍ خَيْرٌ أَمْ مَنْ أَسَّسَ بُنْيَانَهُ عَلَى شَفَا جُرُفٍ هَارٍ فَانْهَارَ بِهِ فِي نَارِ جَهَنَّمَ وَاللَّهُ لا يَهْدِي الْقَوْمَ الظَّالِمِينَ".

وتابع: "فالحمد لله لي ٣ اغنام وقطعة من الارض تكفي كرامتي ١٠٠ عام، كل الشكر لزملائي في العمل لا دخل لهم بتاتا بما قررت وما رأيت منهم الا كل خير، والسلام ختام".

وفي ذات السياق، أعلن زيد محمد سيف الدين عم علي عن استقالته من منصب منسق الدبلوماسية الرقمية في دائرة الدبلوماسية والسياسات العامة بمنظمة التحرير الفلسطينية.

وقال في بوست له على فيسبوك: "لا أخفيكم بأني فكرت مرارًا باتخاذ هذا القرار خلال العامين والنصف التي قضيتهما في القطاع الحكومي، لم أتردد بانتقاد السلطة ابدا خلالها، وشهدت وسمعت عن عدة قضايا من فساد وتكاسل في العمل وتجاوزات و و و الخ".

وأضاف: "لكن ما حدث مؤخراً ومشاهد "شبيحة" الأجهزة الامنية بالقرب من موقع عملي كانت بمثابة رصاصة الرحمة لي. على الرغم من أن عملي كان محصورًا في الساحة الدولية وبعيدًا عن السياسة الداخلية ولكنني لا أريد أي صلة بهذه المنظومة".

وتابع: "نزار بنات قدم حياته من أجل كلمة الحق وهذا أقل ما أستطيع تقديمه من أجل ذلك ومن أجل ضميري".

وطالب زيد اعتبار استقالته هذه بمثابة "مشاركتي بعصيان مدني ضد السلطة، آملًا أن أرى خطوات مشابهة من الزملاء في هذا القطاع، والأهم أنني أعتبرها شهادة لنفسي لكي أُريح ضميري وانام مرتاح البال".

وتابع: "لم يكن صعبًا فضح جرائم الاحتلال والحديث عنها خلال عملي ولكن كان دائمًا الجزء الأصعب هو التطرق إلى تصرفات السلطة، في كثير من الأحيان كانت السلطة عدوًا للقضية في هذا الجانب".

واستطرد: "لم أنتمي إلى أي حزب أو فصيل ولم ولن أعمل لأي فرد أو "مسؤول". كنت وسأظل أعمل لأجل فلسطين فقط، على كافة المنصات المتاحة لي. عملت مع فريق مميز على مدار الساعة بشفافية كاملة وضمير حي وفي بعض الأحيان من دون أي مقابل، ولكن العناصر الإيجابية في هذه المنظومة نادرة ولا تستطيع أن تقوم بالتغيير في الوضع الراهن".

وختم بالقول: اعتبروني كنت ساذجًا حينما ظننت بإنني قادرًا على التغيير من الداخل. ولكنني لا أريد أن أفقد الأمل، لطالما كنت ضد هجرة العقول والشباب وشجعت أصدقائي على البقاء في البلد، وإنني مقتنع بأن لسنا نحن من يجب عليه الرحيل. نستحق أفضل من ذلك بكثير، شعب قدم شهداء وأسرى وضحى بأغلى ما يملك يستحق أكثر بكثير.

قمع وسحل

وأظهرت مشاهد حية من وسط رام الله اعتداء أجهزة السلطة وبلطجيتها على المتظاهرين السلميين الذين تجمعوا على دوار المنارة وسط رام الله للتنديد بتورط السلطة في جريمة اغتيال الناشط المعارض السياسي نزار بنات في الخليل قبل يومين.

وانتشر البلطجية في محيط التجمع الجماهيري، وفي لحظة انقض افراج الامن على المتظاهرين وضربوهم بالعصي والهراوات وسحلوهم بشكل عنيف في الشوارع المحيطة بدوارة المنارة.

وقفة أهالي المعتقلين

كما وأقدمت عناصر أجهزة السلطة وعدد من البلطجية الذين كانوا يرافقونها بتفريق وقفة احتجاجية لأهالي المعتقلين السياسيين في سجون السلطة نظمت في ميدان الشهداء وسط مدينة نابلس.

وأفاد شهود عيان أن بلطجية تابعة لأجهزة السلطة قامت بتفريق الوقفة، بعد أن قاموا بالاعتداء على الأهالي المشاركين فيها وغالبيتهم كبار في السن.

وجاءت الوقفة لمطالبة السلطة بالإفراج عن أبنائهم في السجون بالضفة والذين فاق عددهم الـ 30 معتقلاً، يتعرضون لتعذيب قاسي منذ 40 يوماً، فيما نقل بعضهم للمستشفيات جراء ذلك التعذيب.

معتقلون سياسيون جدد

وأعلنت مجموعة محامون من أجل العدالة إحالة أجهزة السلطة 14 مواطناً إلى محاكمها صباح اليوم الأحد، وذلك بتهمة "التظاهر غير المشروع".

وقالت المجموعة في بوست لها عبر صفحتها على فيسبوك صباح اليوم "حتى الآن؛ إحالة ١٤ معتقل لمحكمة صلح رام الله بتهمة التجمهر غير المشروع ومقاومة موظف، فيما يتوالى حضور المحامين المتطوعين للدفاع عنهم والمطالبة بالإفراج الفوري عنهم دون قيود أو شروط".

كلمات مفتاحية: #أجهزة السلطة #استقالات #اعتزال #نزار بنات

رابط مختصر

مواضيع ذات صلة