11:51 am 1 يوليو 2021

أهم الأخبار انتهاكات السلطة الأخبار

سفراء الاتحاد الأوروبي لعائلته: لن نقف مكتوفي الأيدي أمام جريمة اغتيال نزار بنات

سفراء الاتحاد الأوروبي لعائلته: لن نقف مكتوفي الأيدي أمام جريمة اغتيال نزار بنات

الضفة الغربية – الشاهد| زار وفد من سفراء الاتحاد الأوروبي خيمة عزاء الناشط نزار بنات في الخليل، والتقى عائلته وقدم لهم التعازي، وأكدوا أنهم لن يقفوا مكتوفي الأيدي أمام جريمة اغتيال نزار.

وأوضح السفراء أنهم سيعملون على تحقيق ما كان يسعى إليه نزار من عدالة وحقوق للمواطنين، وسيواصلون المطالبة بتحقيق شفاف في القضية.

وأكد السفراء أنهم سيعملون أن يلقى من قاموا بالجريمة العقاب، مشددين على أنهم سيتسمرون بالعمل لتحقيق الحقوق التي قتل من أجل نزار وفي مقدمتها حرية الرأي والتعبير والحقوق الاجتماعية للمواطنين.

ووعد السفراء أنهم سيطالبون السلطة الفلسطينية باحترام هذه القضايا، بالإضافة إلى قيام انتخابات للشعب الفلسطيني والذي يمثل الشباب فيه 52 بالمائة ولهم حق ممارسة حقهم الانتخابي واختيار قيادة تمثلهم.

ماجد فرج يعترف بالجريمة

واعترف مدير جهاز المخابرات العامة التابعة للسلطة ماجد فرج باغتيال الناشط نزار بنات جنوب الخليل نهاية الأسبوع الماضي.

اعتراف فرج جاء خلال استجوابه من قبل 20 سفيراً أوروبياً مساء أول أمس الثلاثاء، في مكتبه، والذين طلبوا منه خلال رسالة رسمية توضيحات حول اغتيال بنات.

وقال فرج للأوروبيين: "السلطة تدرك وقوع خطأ، وتحقق في ملابسات الحادث وستستخلص العبر"، فيما احتج السفراء على استخدام القوة المفرطة من قبل أجهزة السلطة ضد المتظاهرين الذين خرجوا للاحتجاج على اغتيال بنات.

لن يتم التسامح

وسبق أن أعرب مكتب ممثل الاتحاد الأوروبي في القدس، عن استيائه الشديد من السلوك الوحشي لأجهزة السلطة خلال قمعها للمسيرات الاحتجاجية التي خرجت في الضفة تنديدا باغتيال الناشط المعارض نزا بنات على يد أمن السلطة في الخليل يوم الخميس الماضي.

وأكد المكتب في بيان صحفي، الأحد الماضي، أنه يتابع التطورات الحالية عن كثب، مشددا على انه لن يتم التسامح مع انتهاكات حقوق الإنسان.

وأشار الى أن مفوضية الأمم المتحدة السامية لحقوق الإنسان ومنظمات المجتمع المدني أفادوا بوقوع انتهاكات ضد الصحفيين ومنظمات حقوق الإنسان، قائلا إنه يتوجب على السلطة الفلسطينية حماية حقوق الإنسان وضمان حرية التعبير.

وأكد أن الاستخدام المفرط للقوة ضد المتظاهرين أمر غير مقبول ويجب التحقيق فيه لمحاسبة المسؤولين.

مواضيع ذات صلة