20:12 pm 3 يوليو 2021

أهم الأخبار انتهاكات السلطة

إصابات واعتقالات خلال قمع أجهزة السلطة لتظاهرة وسط رام الله

إصابات واعتقالات خلال قمع أجهزة السلطة لتظاهرة وسط رام الله

الضفة الغربية – الشاهد| أصيب عدد من المتظاهرين واعتقل عدد آخر جراء قمع أجهزة السلطة التظاهرة التي توجهت من دوار المنارة وسط رام الله إلى مقر المقاطعة، للمطالبة برحيل رئيس السلطة وزعيم حركة فتح محمود عباس وللقصاص من قتلة الناشط نزار بنات.

وأفاد شهود عيان أن أجهزة السلطة انهالت بالضرب على بعض المشاركين في التظاهرة أثناء محاولتهم الوصول لمقر المقاطعة، فيما اعتقلت تلك الأجهزة عدد آخر من المشاركين عرف منهم حتى اللحظة الناشط غسان السعدي.

تظاهرات مستمرة

وشارك آلاف المواطنين في تظاهرة وسط مدينة رام الله مساء اليوم السبت، للتنديد باغتيال السلطة للناشط نزار بنات جنوب الخليل قبل أسبوعين وللمطالبة برحيل رئيس السلطة وزعيم حركة فتح محمود عباس.

وردد المتظاهرون على دوار المنار شعارات "ارحل ارحل يا عباس"، "والتنسيق ليش ليش واحنا تحت رصاص الجيش"، "يا للعار ويا للعار السلطة قتلت نزار"، "من اشتية لعباس شربتونا مر الكاس"، "شو هالحال شو هالحال احتلال واحتلال.. اعتقال واغتيال"، "ارحل ارحل يا دجال.. مهما تقتل مهما تحاصر أرض الوطن ما بنغادر".

هدم النظام الفاسد

فيما أعلنت عائلة الناشط نزار بنات والذي اغتالته عناصر من أجهزة السلطة جنوب الخليل قبل أكثر من أسبوعين أن ثمن دم ابنهم نزار هو هدم النظام السياسي الفاسد في الضفة.

هذا وشارك عدد من أفراد عائلة بنات في التظاهرة الحاشدة التي شهدها دوار المنارة وسط رام الله للتنديد باغتيال نزار، وللمطالبة برحيل رئيس السلطة وزعيم حركة فتح.

كما وأعلنت العائلة عن إطلاق منحة تعليمية للطلبة في الجامعات الفلسطينية باسم "منحة الشهيد نزار".

مواضيع ذات صلة