14:26 pm 17 يوليو 2021

أهم الأخبار الأخبار انتهاكات السلطة

الجهاد الاسلامي: السلطة تجرأت على الدم الفلسطيني ونرفض محاولات إعادة تدويرها سياسيا

الجهاد الاسلامي: السلطة تجرأت على الدم الفلسطيني ونرفض محاولات إعادة تدويرها سياسيا

رام الله – الشاهد| أدان رئيس الدائرة السياسية في حركة الجهاد الإسلامي محمد الهندي، تجرؤ السلطة على الدم الفلسطيني وعلى حرية التظاهر والتعبير عن الرأي والاعتقالات وتكميم الأفواه، معتبرًا أنّ هذه السياسات تهدف لحرف بوصلة نضال الشعب الفلسطيني عن مواجهة الاحتلال.

 

 

وأكّد في ندوة نظمها مركز أطلس، أن الولايات المتحدة وأنظمة عربية منخرطون في إعادة تعويم السلطة الفلسطينية وتفعيل مسار الشراكة بينها وبين الاحتلال، قائلا إن هذه المساعي تواجه مشكلة أنّ السلطة باتت عاجزة عن إقناع الشعب الفلسطيني أنها تدافع عن مشروع وطني.

 

ودعا إلى التصدي وفضح أي محاولة لتعويم مسار الشراكة مع "إسرائيل"، معتبرًا ذلك محاولة لسرقة نتائج معركة "سيف القدس".

 

واعتبر أنّ السلطة "غير مؤهلة لقيادة الرأي العام وملاحقة قادة الاحتلال في المحاكم الدولية على جرائمهم بحق الشعب الفلسطيني، فضلا عن ارتهانها سياسيًا واقتصاديًا للاحتلال".

 

وزاد القيادي البارز في الجهاد "السلطة مُصنّفة أنّها فاسدة وغير قادرة في ملف إعادة إعمار غزة عند كثير من الدول المانحة".

 

وكانت صحيفة هآرتس العبرية، كشفت عن أن سلطات الاحتلال تدرس اتخاذ عدّة إجراءات لتخفيف الأزمة الاقتصادية التي تمرّ بها السلطة الفلسطينية بعد ضغوط أميركيّة، بحسب ما ذكر المراسل السياسي للصحيفة يوناتان ليس، مساء أمس الجمعة.

 

ووفقا لما أروده المراسل، فإن الاحتلال يدرس جملة من الإجراءات الاقتصادية والامنية، منها احتمال تقليص جبي التزامات السلطة المالية، بهدف دفع وضعها الاقتصادي إلى الاستقرار.

 

وكان مسؤول الملف الفلسطيني – الإسرائيلي في وزارة الخارجية الأمريكية هادي عمرو، حذر من انهيار السلطة الفلسطينية، وذلك في ظل انتهاء شرعيتها والأزمة المالية والسياسية التي تعاني منها

مواضيع ذات صلة