15:37 pm 23 يوليو 2021

أهم الأخبار

تفاصيل جديدة.. مقتل المستشار القانوني العسكري عكرمة مهنا في طولكرم

تفاصيل جديدة.. مقتل المستشار القانوني العسكري عكرمة مهنا في طولكرم

الضفة الغربية – الشاهد| قتل المستشار القانوني العسكري في مدينة طولكرم عكرمة مهنا بعد أن أطلق شخص مسلح من ضمن 4 أشخاص الرصاص على رأسه بعد أن حضروا إلى منزله في بلدة دير الغصون ظهر اليوم الجمعة.

وأفادت مصادر محلية أن إطلاق النار جاء بعد جلسة حوار استمرت لساعة كاملة وبعدها أطلق المسلح النار من مسدس كاتم للصوت على مهنا وقام الأشخاص الأربعة، بمصادرة جهاز الـ DVR الخاص بكاميرات المراقبة التي توجد بالمنزل وكذلك هواتف مهنا، وحضرت عناصر من أجهزة السلطة إلى المكان وباشرت بالتحقيق والتقصي.

ونقلت جثة المقدم مهنا الذي يبلغ من العمر 44 ويعمل في المالية العسكرية بمدينة رام الله، إلى مستشفى ثابت الحكومي، دون معرفة خلفية الحادث بعد.

فلتان أمني

هذا وتشهد مدن الضفة الغربية حالة من الفلتان الأمني وغياب الأمن في ظل عجز أجهزة السلطة عن القضاء على ظاهرة السلاح المنتشرة في أيدي المجموعات المسلحة والعائلات.

وسجل خلال الشهر الجاري فقط مقتل 4 مواطنين وأصيب عدد آخر في استخدام السلاح خلال الشجارات التي وقعت في العديد من مدن وقرى الضفة الغربية والتي كان آخرها مقتل الشاب حسام أبو عصب (24 عاماً) قتل على الفور جراء شجار وقع في قلقيلية، فيما أصيب الشاب أمجد أبو اسنينة (17 عاماً) بجروح خطيرة توفي على إثرها لاحقًا في مستشفى درويش نزال الحكومي.

كما وقتلت سيدة تبلغ من العمر 42 عاما من بلدة السموع في الخليل إثر اصابتها بطلق ناري خلال شجار وقع بين أبناء العمومة من أحد العائلات منتصف الشهر الجاري.

وأصيب عدد آخر في شجارات وقعت في مدينة جنين والخليل ومخيم بلاطة، وفشلت أجهزة السلطة في القبض على غالبية مرتكبي تلك الجرائم.

سلاح السلطة للجريمة

هذا أقدم مسلحون مجهولون على إطلاق النار قبل أيام، على سيارة المحامية نوال دار موسى في بلدة بيت لقيا جنوب غرب رام الله.

وتظهر مقاطع الفيديو المصور قيام مجهولون بإطلاق النار بكثافة تجاه السيارة التي كانت متوقفة أمام منزلها، فيما اعتقلت أجهزة السلطة والدة حنان بعد أن ذهبت إلى مركز الشرطة في البلدة لتقديم شكوى بالاعتداء على سيارة ابنتها.

كما وأطلق ضابط في أجهزة السلطة ماهر ازريقات وبرفقة عناصر آخرين النار بشكل كثيف تجاه عيادة الدكتور غانم ازريقات في بلدة تفوح غرب مدينة الخليل.

واتهم الدكتور غانم، الضابط في جهاز الوقائي ماهر ازريقات بإطلاق النار على العيادة وكذلك على المرضى بداخلها، وهو الأمر الذي أثار غضب واستياء المواطنين.

ارتفاع مخيف للجريمة

شهد العام 2021 زيادة كبيرة في نسبة ارتكاب الجريمة بنحو 40% في الضفة الغربية، مقارنة مع ذات الفترة من العام السابق، وهو ما يفتح الباب واسعا أمام التساؤل عن الدور الغائب الاجهزة الامن في ضبط الحالة الأمنية ومنع حدوث جرائم.

وأعلن الناطق باسم جهاز الشرطة في رام الله لؤي ارزيقات، أن نسبة الجريمة ارتفعت بنسبة 40% منذ بداية عام 2021 حتى حزيران، فيما ارتفعت جريمة القتل بنسبة 69% مقارنة مع نفس الفترة من العام 2020 في الضفة الغربية.

وأضاف ارزيقات انه منذ مطلع العام الجاري قتل 22 مواطنا، في 18 جريمة، مقارنة مع العام 2020 الذي قتل فيه 13 مواطنا في 13 جريمة.

ولفت إلى أن غالبية جرائم القتل تركزت في ضواحي القدس وأودت بحياة 10 أشخاص، تلتها الخليل 3 اشخاص، وطولكرم 3 اشخاص، وقلقيلية شخصان، ورام الله شخصان، ونابلس شخص، وجنين شخص.

وأشار ارزيقات الى ارتفاع نسبة المشاجرات والعنف الأسري بواقع 11.5%، حيث سُجل 2760 مشاجرة وحادثة عنف أسري واعتداءات منذ مطلع العام، في حين سجل 2476 مشاجرة واعتداء في نفس الفترة من العام 2020.

مواضيع ذات صلة