21:36 pm 25 يوليو 2021

أهم الأخبار الأخبار فساد

فلتان أمني.. مجهولون يحرقون منزلا لمتهم بقتل المستشار عكرمة مهنا (صور)

فلتان أمني.. مجهولون يحرقون منزلا لمتهم بقتل المستشار عكرمة مهنا (صور)

رام الله – الشاهد| في حادثة جديدة تبرهن على انتشار الفوضى والفتان الامني في الضفة، أقدم مجهولون على إحراق منزل في بلدة دير الغصون بطولكرم وتعود ملكيته لشخص تم اتهامه بالتورط في قتل المستشار العسكري عكرمة مهنا قبل يومين.

 

ووفقا لإفادات شهود عيان، فقد اقتحمت، عصر اليوم، القرية مجموعة من المجهولين وهم يحملن مواد حارقة قاموا بإخراج النساء والاطفال من المنزل المذكور، ثم اضرموا النار في كافة جوانبه دون ان تقوم الاجهزة الامنية بالتدخل ومنعهم من ذلك.

 

وكان المستشار مهنا لقي مصرعه على يد أحد الاشخاص جراء نشوب خلاف بينهم في منزله مهنا، حيث قام الجاني بإطلاق النار من مسدس كاتم للصوت وارداه قتيلا.

 

رواية غير متماسكة

ورغم ان رواية الاجهزة الامنية تطرقت الى خلاف مالي بين القتيل والجاني، الا ان اصوات كيرة شككت في هذ الرواية، اذ لا يبدو أن دوافع مقتل المستشار مهنا ، ترتبط بخلاف شخصي، إذ ان القتيل له مكانة مرموقة في المنظومة العسكرية والامنية للسلطة، ولا يمكن بحال من الاحوال الاقناع بأن شخصا ما او عدة اشخاص على خلاف معه حول ارض او عقار هاجموا منزله ثم قتلوه بهذه البساطة.

ويبدو ان الأدوار التي كان يضطلع بها القتيل، صنعت لديه خصوما كثيرين، يرتبط في جزء منهم بطبيعة عمليه كعضو في عدة لجان تحقيق على مستويات عليا، منها عضويته في لحنة تحقيق في حادثة وضع كاميرات سرية في حمامات الموظفات في مؤسسة رسمية تابعة للسبطة.

 

وكتب الناشط نضال النتشة مستغربا تسريب السلطة عبر ذباببها الالكتروني لرواية تقول إن دوافع القتل ترتبط بخلاف شخصي له مع احد اقاربه، وحذر من ان هذه الرواية تهدف للتغطية على الاسباب الحقيقية لتصفيته .

 

وعلق قائلا: "المستشار عكرمة  مهنا والذي تم اغتياله داخل منزلة قبل ساعات، شغل عضوا في لجنة تحقيق بقضية زراعة كاميرات سرية في مؤسسة رسمية داخل حمامات الموظفات النساء  قبل سنوات، وشغل منصب قاضي عسكري  منذ 2012 حتى 2016، ثم شغل منصب مستشار قانوني ل الجنة المالية العسكرية حتى اغتياله  و التي تقدر ب 27% من موازنة السلطة الفلسطينية".

 

  

 

وأضاف: "هل تعتقدون ان اغتياله و تصفيته على خلفيه مصف سيارة او خلاف على حدود قطعة ارض  كما يروج من  قبل الذباب الالكتروني  ؟؟؟؟، رحمك الله عكرمة و تقبلك الله في عليين، العدالة لقضية الشهيد عكرمة مهنا، العدالة  لقضية الشهيد نزار بنات".

 

وكان المستشار مهنا، لقي مصرعه بعد أن أطلق شخص مسلح من ضمن 4 أشخاص الرصاص على رأسه بعد أن حضروا إلى منزله في بلدة دير الغصون ظهر الجمعة الماضية.

وأفادت مصادر محلية أن إطلاق النار جاء بعد جلسة حوار استمرت لساعة كاملة وبعدها أطلق المسلح النار من مسدس كاتم للصوت على مهنا وقام الأشخاص الأربعة، بمصادرة جهاز الـ DVR الخاص بكاميرات المراقبة التي توجد بالمنزل وكذلك هواتف مهنا، وحضرت عناصر من أجهزة السلطة إلى المكان وباشرت بالتحقيق والتقصي.