18:31 pm 2 أغسطس 2021

أهم الأخبار انتهاكات السلطة

أربعينية نزار بنات.. تظاهرة برام الله للمطالبة برحيل عباس ومحاسبة القتلة

أربعينية نزار بنات.. تظاهرة برام الله للمطالبة برحيل عباس ومحاسبة القتلة

الضفة الغربية – الشاهد| شارك مئات المواطنين في تظاهرة على دوار المنارة وسط مدينة رام الله، في اليوم الأربعين لاغتيال السلطة للناشط نزار بنات، جنوب مدينة الخليل.

وطالب المشاركون في التظاهرة برحيل السلطة ورئيسها محمود عباس، ورددوا شعارات: "ليش نلف وليش ندور عباس هو المسؤول، يا عباس اسمعها منا حل السلطة وارحل عنا، يا حرية وينك وينك عسكر دايتون بيني وبينك، التنسيق الأمني عار والسلطة اغتالت نزار، ع المكشوف وع المكشوف مناديب ما بدنا نشوف، من رام الله للخليل يا بكري يا عميل".

كما ودعا المتظاهرون إلى محاسبة قتلة الشهيد نزار بنات وتحقيق العدالة وضمان محاكمة عادلة وشفافة لجميع المتورطين ولكل المستويات الامنية والسياسية وصون الحريات وحرية التعبير والتجمع.

وشددوا على ضرورة إجراء الانتخابات التشريعية والرئاسية خلال 6 أشهر، دون انتظار الموافقة الإسرائيلية على إجرائها في القدس، بالإضافة إلى إعادة بناء منظمة التحرير، بالشراكة بعيداً عن التفرد والإقصاء.

تهديد الرجوب

جاءت التظاهرة الحاشدة بعد ساعات قليلة من تهديد عضو اللجنة مركزية لحركة فتح الفريق جبريل الرجوب، عائلة الشهيد المغدور نزار بنات، بأن مسار المحاسبة الذي تسير فيه العائلة لن يفيدها، وأن تدويل القضية لن يكون في مصلحة العائلة.

جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي، عقده الرجوب في الخليل، اليوم الاثنين، وقال فيه: "نحن بالسلطة الفلسطينية نتحمل المسؤولية ونقول للعائلة ان لا مصلحة لها بتسييس القضية وتدويلها لأن ذلك لا يفيد العائلة".

واتهم الرجوب عائلة بنات بانها تحاول جر عوائل الافراد الذين اشتركوا في جريمة الاغتيال الى تفاصيل القضية، رغم أن عائلة بنات أعلنت بشكل واضح منذ اليوم الأول أن الجريمة سياسية وليس لها أبعد عشائري.

رد عائلة بنات

وأكدت عائلة الشهيد المعارض السياسي نزار بنات، أن جبريل الرجوب غير مسموح له التحدث في قضية اغتيال نزار، مشددا على أن الرجوب بالإضافة الى قيادين آخرين في فتح والسلطة هم شركاء رئيسيون في الجريمة.

ووصف غسان بنات شقيق الشهيد نزار، الرجوب بأنه طبل أجوف وأنه ظاهرة صوتية، مؤكدا أن عائلة بنات لن تستقبل أي شخص مكلف من السلطة او العشائر يريد التدخل في قضية نزار لأنها ليست قضية عشائرية.

وأشار الى أن عائلته تقدر وتحترم كل العوائل والعشائر الفلسطينية وعلى راسها العوائل التي شارك أبنائها في جريمة الاغتيال، معتبرا ان من شارك في الجريمة انما انطلق بأمر من الجهاز الأمني الذي يعمل فيه وليس من عائلته.

وفي ذات السياق، رد عمار بنات ابن عم الشهيد نزار في منشور على صفحة فيسبوك، على تصريحات عضو اللجنة المركزية لحركة فتح جبريل الرجوب التي حذر فيها عائلة بنات من تدويل القضية، مهددا اياهم بانهم لن يستفيدوا منها.

وكتب عمار بنات: "نزار تمت تصفيته بقرار مسبق اغتيال مع سبق الاصرار والترصد خرج هذا القرار من مكتب المحافظ قبل يوم من تنفيذ الجريمة وليس خطأ أثناء الاعتقال، مؤكدا أن الحناجر التي ستنزل اليوم إلى ميدان المنارة في رام الله هي التي مرحب بها المشاركة في التأبين وليس أنت ومن معك، في البداية تهدد والآن ستشارك في التأبين".

مساعدة العائلة

ودعت عائلة الناشط الشهيد نزار بنات المواطنين للمساعدة في تحقيق العدالة لابنها، والذي تم اغتياله في جريمة بشعة جنوب الخليل في 24 يونيو الماضي، على يد عناصر من أجهزة السلطة.

وطالبت العائلة في بيان صادر عنها مساء اليوم السبت، المواطنين على تزويدها أو الفريق القانوني الذي يتابع القضية، بأي تفاصيل أو معلومات أو تهديدات أو ما شابه ذلك ضد الشهيد نزار بنات مهما كانت صغيرة.

وأوضحت أن ذلك يشمل الرسائل، والصور، والمعلومات، والأوراق، والفيديو، بالإضافة إلى شهادات على أحداث أو وقائع تتعلق بالجريمة.

وشددت العائلة على ضرورة تزويدها بمصادر هذه المعلومات أو التهديدات سواء كانت صادرة عن أشخاص أو جهات داخلية أو خارجية أو أي مواقع إنترنت أو صفحات التواصل الاجتماعي خصوصًا تلك الصفحات التي أخذت دورًا في التمهيد لعملية اغتيال نزار بنات معنويًا.

ودعت العائلة لإرسال هذه المعلومات لشقيق نزار، غسان بنات، عبر رقم واتساب 00970599523334 أو المحامي غاندي الربعي عبر رقم واتساب 00972599111216 أو من خلال إيميل gaskm@hotmail.com.

مواضيع ذات صلة