23:22 pm 3 أغسطس 2021

أهم الأخبار الأخبار فساد

تمديد توقيف مدير بلدية بيت ساحور بتهم تتعلق بالفساد

تمديد توقيف مدير بلدية بيت ساحور بتهم تتعلق بالفساد

رام الله – الشاهد| كشف الصحفي جورج قنواتي عن أنه تم تمديد توقيف مدير بلدية بيت ساحور مهند شاهين لـ٢٤ ساعة اخرى لدى محكمة جرائم الفساد في رام الله.

 

جاء ذلك في منشور كتبه الصحفي قنواتي على حسابه على منصة فيسبوك، تعليقا على انباء استمرار الازمة في البلدية والتي وقع المواطن ضحيتها بسبب تراجع الخدمات المقدمة من البلدية.

 

خلافات عاصفة

يشار الى أن الخلافات تعصف بالمجلس البلدي لبيت ساحور، بعد أن وصلت أزمة استقالة المجلس البلدي الى مستويات جديدة بعد ان رفض المواطنون التفاف الحكومة على انحلال المجلس عبر تشكيل لجنة لتسيير الاوضاع في البلدية.

وكانت العلاقة بين مجلس بلدية بيت ساحور ورئيسها قد انتهت الى طريق مسدود بعد أن قدم عدد من اعضاء المجلس استقالتهم على خلفية اتهامهم لرئيس المجلس جهاد خير بتهميشهم وتسيير شئون البلدية وفق هواه.

 

وجاء في كتاب استقالة سبعة من اعضاء المجلس، ان رئاسة المجلس لم تعد تحظى بثقتهم، مشيرين الى انهم استنفذوا كل طرق الاصلاح الممكنة، وانهم باتوا يستشعرون خطر انقسام المجلس الذي قد يمتد ليشمل المدينة بأكملها.

 

استقالة جماعية

وكان سبعة أعضاء في مجلس بلدي بيت ساحور، قدموا استقالتهم من المجلس البلدي، بعد خلافات طاحنة ومستمرة منذ فترة بين الأعضاء ورئيس المجلس.

وأفادت مصادر في البلدية أن الأعضاء الذين تقدموا باستقالاتهم هم: مكرم قميصة وإلياس اليتيم ورأفت الشوملي وعصام كوكالي وصباح رشماوي ولطفي أبو حشيش وسمير أبو سعدي.

 

وباستقالة الأعضاء السبعة يكون المجلس البلدي المكون من 13 شخصاً في حكم المنحل والمنتهي الولاية القانونية له، ويبقى بقية الأعضاء في حالة تسيير للمجلس إلى حين إجراء انتخابات بلدية جديدة.

 

واتهم الاعضاء رئيس المجلس بتشجيع الانقسام بين أعضاء المجلس والموظفين وأهالي المدينة خدمة لمصالحه الشخصية، مؤكدين ان تلك المصالح تتعارض مع قيم ومفاهيم الحق والعدل واحترام العقود والعهود والاتفاقيات.

وفور اعلان استقالة الاعضاء، شكلت وزارة الحكم المجلي لجنة لتسيير المجلس بعد ان سقط وفقا للقانون بسبب استقالة أكثر من 50% من اعضاءه، وهي لجنة لم تحظى برضا المواطنين الذين طالبوا بإعادة تشكيل المجلس بكافة اعضاءه ورئاسته.

 

وانتقد مواطنون من المدينة استمرار الخلافات بين اعضاء المجلس، معتبرين ان تلك الخلافات سيدفع ثمنها المواطن الذي لا دخل له بكل هذه الخلافات، واعتبروا ان تغليب المصالح الشخصية بات طاغيا على المصالح العامة في طريقة عمل المجلس.

 

 واتهم الاعضاء رئيس المجلس بتشجيع الانقسام بين أعضاء المجلس والموظفين وأهالي المدينة خدمة لمصالحه الشخصية، مؤكدين ان تلك المصالح تتعارض مع قيم ومفاهيم الحق والعدل واحترام العقود والعهود والاتفاقيات.

مواضيع ذات صلة