23:54 pm 18 أغسطس 2021

الأخبار فساد

تأكيداً لما نشره الشاهد.. بالأسماء: حكومة اشتية بعد التعديل الوزاري

تأكيداً لما نشره الشاهد.. بالأسماء: حكومة اشتية بعد التعديل الوزاري

الضفة الغربية – الشاهد| ذكرت مصادر مطلعة ومقربة من دوائر مباحثات التعديل الوزاري أن مؤسسة الرئاسة وحكومة اشتية بالإضافة لحركة فتح انتهوا من وضع الأسماء النهائية على التعديل الوزاري لحكومة اشتية.

وأكد مدير المكتب الإعلامي لحركة فتح منير الجاغوب مساء اليوم الأربعاء، أن حلف اليمين سيتم يوم الجمعة المقبل، ما لم يحدث أي تعديلات جديدة.

وفيما يلي تشكيلة حكومة عضو اللجنة المركزية لحركة فتح محمد اشتية بعد التعديل الذي تم عليها والذي طال 6 وزارات:

  1. محمد اشتية رئيس مجلس للوزراء
  2. موسى حديد وزير الحكم المحلي
  3. سعيد سراحنة وزير الصحة
  4. مجدي الصالح وزير المواصلات
  5. رفيق ابو عياش وزير العدل
  6. مروان عورتاني وزير التربية
  7. زياد الميمي وزير التعليم العالي
  8. زهير الدبعي وزير اوقاف
  9. زياد هب الريح وزير داخلية
  10. حسن عفيفي وزير الريادة والتمكين
  11. نصري ابو جيش وزير العمل
  12. رياض المالكي وزير الخارجية
  13. اسحق سدر وزير الاتصالات
  14. عاطف ابو سيف وزير الثقافة
  15. رولا معايعة وزيرة السياحة
  16. خالد العسيلي وزير الاقتصاد
  17. رياض العطاري وزير الزراعة
  18. محمد زيارة وزير الاشغال والإسكان
  19. آمال حمد وزيرة شؤون المرأة
  20. فادي الهدمي وزير القدس
  21. شكري بشارة وزير المالية
  22. نبيل ابو ردينة وزير الاعلام نائب رئيس الوزراء
  23. زياد أبو عمر نائب رئيس الوزراء
  24. أحمد مجدلاني وزير الشؤون الاجتماعية
مصادر الشاهد

وسبق أن كشفت مصادر مقربة من ديوان رئاسة السلطة أن التعديل الوزاري على حكومة عضو اللجنة المركزية لحركة فتح محمد اشتية سيتم الثلاثاء المقبل، على أن يشمل 6 وزارات.

وأفادت المصادر لموقع "الشاهد" في 14 أغسطس الجاري، أن الوزارات هي: الداخلية والتي رشح لها رئيس جهاز الأمن الوقائي الحالي زياد هب الريح، ووزارة الأوقاف والتي رشح لها علاء مقبول وهو أكاديمي في جامعة النجاح.

كما وتم ترشيح عضو المحكمة الدستورية والأستاذ في كلية الحقوق بجامعة القدس رفيق أبو عياش لتولي وزارة العدل، فيما رشح نائب رئيس جامعة بيرزيت لتنمية وإدارة المرافق زياد الميمي، ليتولى وزارة التربية والتعليم.

أما فيما يتعلق بوزارة الحكم المحلي فقد طرح اسم رئيس بلدية رام الله الحالي موسى حديد ليتولى حقيبتها، كما وطرح اسم رئيس قسم العظام في مستشفى رفيديا بنابلس والمدير العام للمستشفى سابقاً خالد صالح ليتولى حقيبة الصحة خلفاً لمي كيلة.

وشددت المصادر لـ"الشاهد" على أن الأسماء لم تحسم بشكل نهائي، وقد يطرأ تغيير عليها في اللحظات الأخيرة، لا سيما في ظل حالة الصراع الكبيرة في أطر حركة فتح ومؤسستي الرئاسة والحكومة على تولي الحقائب الوزارية.

وأوضحت المصادر أن قيادة حركة فتح أصرت على أن يتولى الحقائب شخصيات من التنظيم، ورفضها جميع الأسماء التي طرحت من فصائل منظمة التحرير، ناهيك عن بعض الشخصيات المهنية المستقلة.

عظام الرقبة

وكانت العديد من المصادر المقربة من ديوان رئاسة السلطة قد كشفت خلال الأيام الماضية عن سلسلة تعيينات جديدة من عظام الرقبة لأبناء المسؤولين في مناصب رسمية وتحديداً في السلك الدبلوماسي.

"الشاهد" نشر خلال الأيام الماضية قائمة ببعض الشخصيات التي تم اختيارها لشغل مناصب في التعديل المقبل وتحديداً في السلك الدبلوماسي وجميعهم من "عظام الرقبة".

وكشفت مصادر مقربة من مقر المقاطعة أن رئيس السلطة وزعيم حركة فتح محمود عباس صادق على تعيين كمال الشخرة سفيراً للسلطة في أوكرانيا، وترقية ابنة عضو مركزية فتح جمال محيسن إلى درجه سفير.

كما وصادق عباس على ترقية ابن عضو مركزية فتح روحي فتوح إلى درجة سفير ويعين قنصل عام في إسطنبول، كما وتم تعيين بنت عضو اللجنة التنفيذية لفتح محمود أبو اسماعيل كمستشار دبلوماسي في دبي.

ونشر بعض النشطاء قائمة بأسماء شخصيات تم تعيينها في مناصب عليا وآخرين تم إحالتهم للتقاعد وهم: بنت انتصار أبو عمارة سفيرة للسلطة في كندا، وابن القيادي الفتحاوي محمد المدني سفير ويجري البحث عن دولة ليتم تعيينه بها، اللواء حازم عطالله سفير السلطة في مصر.

فيما تم تعيين زياد هب الريح في منصب وزير الداخلية، ومي كيلة في وزارة التنمية الاجتماعية، وليلى غنام وزيرة للمرأة، وأكرم الرجوب محافظ لبيت لحم، وأبو الفاتح محافظاً لرام الله، وتعيين اللواء عبد الله كميل محافظاً للخليل، وتعيين زكريا مصلح مديراً عاماً لجهاز الأمن الوقائي.

كما وتم تعيين رولا معايعة سفيرة السلطة في إسبانيا، ومؤيد شعبان محافظاً لطوباس، وهاني جعارة محافظاً لطولكرم، وموفق سحويل محافظاً لسلفيت، وأميرة حنانيا سفيرة السلطة في قبرص، وجهاد رمضان ملف الاستيطان والجدار.

استقالات واحتجاجات

هذا وعلق عضو المجلس الثوري لحركة فتح وأحد أبرز قياداتها في جنين أحمد كميل عضويته في حركة فتح بسبب التعيينات الجديدة التي صادق عليها رئيس السلطة وزعيم حركة فتح محمود عباس والتي جاءت جميعها من "عظام الرقبة" وليس الكفاءة.

وقال كميل في تصريحات صحفية الشهر الماضي: "التعيينات الجديدة التي لا تنسجم مع مخرجات الدورة الأخيرة للمجلس، وباختصار لن أكون شاهد زور وما يجري حالياً مخالف لما تم اتخاذه من قرارات بتغيير السفراء وقادة الأجهزة الأمنية والمحافظين إلا أن ما يتم تسريبه عكس القرارات التي اتخذت".

وأوضح القيادي الفتحاوي أن المجلس الثوري للحركة في دورته الأخيرة اتخذ قرارات بإجراء تغييرات شاملة في مختلف المؤسسات.