17:45 pm 18 سبتمبر 2021

الأخبار فساد

صراعات داخلية.. المنظمات الشعبية لفتح تشن هجوماً على وزراء في حكومة اشتية

صراعات داخلية.. المنظمات الشعبية لفتح تشن هجوماً على وزراء في حكومة اشتية

الضفة الغربية – الشاهد| شنت مفوضية الشعبية في حركة فتح هجوماً على بعض الوزراء والوكلاء في حكومة عضو اللجنة المركزية لحركة فتح محمد اشتية، وذلك بعد اتهام المفوضية لأولئك الوزراء والوكلاء بالتدخل في عمل الاتحادات الشعبية والنقابات التابعة للحركة.

وطالب المفوضية في بيان لها مساء اليوم السبت، الوزراء والمسؤولين في الوزارات -لم تذكر أسمائهم- بالكف فوراً عن التدخل في عمل الاتحادات الشعبية والنقابات، ومحاولات التأثير على عملها بغير طريقة، مؤكدةً أن مرجعية هذه الاتحادات والنقابات هي دائرة العمل والتنظيم الشعبي في منظمة التحرير الفلسطينية والتي يقودها عضو في اللجنة التنفيذية للمنظمة، وليس للوزراء ولا للوزارات والمسؤولين فيها سلطة على هذه الاتحادات والنقابات مطلقاً.

البيان اعتبر أن محاولات تطويع هذه الاتحادات والنقابات لتوجهات بعض الوزراء يعد استغلالاً للسلطة، ويندرج ذلك تحت ممارسة الفساد عن طريق الاستحواذ واستغلال النفوذ الذي ستقف المفوضية في وجهه بكل قوة ومناعة، وتحتفظ بحقها في إطار القانون لمحاسبة من يحاول ذلك أياً كانت سلطته أو منصبه.

وطالب البيان رئيس السلطة محمود عباس ورئيس وزرائه محمد اشتية التدخل لوقف تدخل بعض الوزراء والوكلاء لديهم في عمل الاتحادات الشعبية.

هجوم سابق

وسبق أن شن عضو اللجنة المركزية لحركة فتح المفوض العام للمنظمات الشعبية توفيق الطيراوي هجوماً ضد ما أسماها ممارسات مروان الطوباسي سفير فلسطين في اليونان ضد إعادة تفعيل فرع الاتحاد العام لعمال فلسطين فرع اليونان.

واتهم الطيراوي السفير الطوباسي بأنه يقوم بتخريب ممنهج ضد تفعيل فرع الاتحاد في اليونان محاولاً شق الاتحاد بالتعاون مع جهات أجنبية في اتحاد النقابات العالمي، والاستقواء عليه بها، حيث يقوم بغير وجه حق، وبصلاحيات ليست صلاحياته بالمطلق، بتسمية أشخاص مفصولين من الاتحاد العام لعمال فلسطين ومحالين إلى هيئة مكافحة الفساد، في محاولة لتخريب فرع الاتحاد وتفتيته والاستحواذ عليه.

وأوضح الطيراوي أن السفير الطوباسي قام بإبعاد بعض كوادر الاتحاد من اليونان بالتعاون مع الأمن اليوناني، وكأنه جهة أمنية، وتهديد عائلاتهم هناك.

وأشار الطيراوي إلى أن السفير الطوباسي يرفض قطعياً إعادة تفعيل فرع الاتحاد العام لعمال فلسطين في اليونان حسب الأصول النقابية المتبعة، والذي تعود مرجعيته لمفوضية المنظمات الشعبية، ودائرة العمل الشعبي في منظمة التحرير الفلسطينية، وليس للسفير الفلسطيني في اليونان الذي يستحوذ على المشهد برمته ويحلل ويحرم ما يشاء على طريقته ولمصالحه الشخصية.

وطالب الطيراوي رئيس السلطة وزعيم حركة فتح محمود عباس بوضع حد لتصرفات السفير الطوباسي الخارجة عن العرف الدبلوماسي وعن صلاحياته ووقف تدخلاته المشبوهة بالخصوص.

صراعات داخلية

ويأتي الخلاف بين اتحاد المنظمات الشعبية التي يرأسها الطيراوي وشخصيات حكومية وفتحاوية، في إطار صراعات فتح الداخلية، لا سيما في ظل محاولات الرئيس عباس إضعاف الطيراوي من أي نفوذ داخل حركة فتح.

كما ويأتي الصراع في ظل حالة العراك المستمر بين قيادات فتحاوية وحكومة عضو اللجنة المركزية محمد اشتية، والتي ظهرت مؤخراً في التعديل الوزاري الذي تأجل مرات عدة بسبب الخلافات الداخلية.

مواضيع ذات صلة