15:57 pm 22 سبتمبر 2021

أهم الأخبار الأخبار انتهاكات السلطة

أجهزة السلطة تعتقل 7 طلاب من جامعة النجاح وتستدعي 20 آخرين

أجهزة السلطة تعتقل 7 طلاب من جامعة النجاح وتستدعي 20 آخرين

رام الله – الشاهد| قال مدير مجموعة محامون من أجل العدالة المحامي مهند كراجة، إن أجهزة السلطة قامت باعتقال أكثر من 7 طلاب، بينما استدعت نحو 20 طالبا من جامعة النجاح الوطنية.

 

وذكر في منشور على صفحته على فيسبوكن اليوم الأربعاء، أن الطلبة المعتقلين غالبيتهم من الأسرى المحررين ويتم تعذيبهم وتمديد اعتقالهم لأيام مطالبا بوقف تلك الاعتقالات والتعدي على الحريات العامة.

 

وكانت أجهزة السلطة ارتكب عددا من الانتهاكات للحريات العامة خلال الأربع وعشرين ساعة الماضية، حيث اعتقلت مخابرات السلطة في بيت لحم الشاب مهدي طه الشيخ من بلدة مراح رباح بعد استدعائه للمقابلة صباح أمس.

 

ففي الخليل، اعتقل الأمن الوقائي، الأسير المحرر حمزة الزهور بعد اقتحام منزله فجر أمس وهو معتقل سياسي سابق لعدة مرات، بينما يواصل جهاز المخابرات اعتقال الأسير المحرر والمعتقل السياسي السابق الشيخ خضر الحروب لليوم الـ 10 على التوالي، فضلا عن مواصلة اعتقال الطالب محي الدين الشراونة من بلدة دورا لليوم الـ 10 على التوالي.

 

وفي نابلس، قام الأمن الوقائي باعتقال الطالب في جامعة النجاح جعفر مروان أقرع بعد استدعائه للمقابلة صباح أمس، كما اعتقل الطالب عبادة جودة لليوم الـ 8 على التوالي، بينما يواصل جهاز المخابرات اعتقال الطالب في جامعة النجاح حسن تفاحة لليوم الـ 9 على التوالي.

 

تدهور الحريات

وكان الناشط والمعارض السياسي فخري جرادات، أكد أن الأوضاع السياسية في الضفة تسير من سيء إلى أسواء في ظل القمع الذي تمارسه أجهزة السلطة للحريات، ومنع المواطنين من التعبير عن آراءهم ومواقفهم.

 وذكر أن السلطة تمارس القهر والتهريب بحق أي رأي معارض لها، مشيرا إلى أن المواطن الفلسطيني مهدد إذا لم يقبل بإملاءات السلطة واتجاهها السياسي.

 

وأكد أن السلطة في رام الله تكتم أنفاس المواطنين لإجبارهم على الانصياع لها والقبول بما تريد، وإلا فإن الاغتيال مصير من يقلقها، كما حدث مع المعارض نزار بنات.

 

وأوضح المرشح عن قائمة "طفح الكيل" للانتخابات التشريعية التي عطلها رئيس السلطة محمود عباس، أن السلطة تخالف القانون عند تعاملها مع فئات محددة، خاصة المعارضين السياسيين، فهي تريد بذلك إرسال رسالة تدعوهم إلى الصمت والقبول بالأمر الواقع.