12:21 pm 24 سبتمبر 2021

تقارير خاصة فساد

استياء عام.. بالفيديو: شريف الدرزي يحيي حفلاً غنائياً بالعبرية في يطا

استياء عام.. بالفيديو: شريف الدرزي يحيي حفلاً غنائياً بالعبرية في يطا

الضفة الغربية – الشاهد| أثار الحفل الغنائي الذي أحياه المغني الإسرائيلي من الطائفة الدرزية شريف الدرزي، في مدينة يطا جنوب الخليل الليلة الماضية، حالةً من الاستياء العام في أوساط الشارع الفلسطيني.

وأظهرت لقطات مصورة من الحفل الذي يعود لعائلة أبو مرير تقديم المغني لوصلات غنائية باللغة العبرية، دون أن تتدخل السلطة في وقف الحفل الذي امتد حتى ساعات الفجر الأولى.

إحياء الحفل جاء بعد ساعات فقط من حدثين شهدتهما الساحة الفلسطينية، الأول اقتحام مستوطنين تحت حراسة جيش الاحتلال الإسرائيلي، ظهر الخميس قرية بيرين شرق يطا جنوب الخليل، واعتدت على المواطنين الفلسطينيين.

فيما جاء الحدث الثاني، لقاء التطبيع بين قيادات السلطة وشخصيات إسرائيلية في رام الله ظهر الخميس، بهدف التباحث في ما سمي بـ"حل الدولتين".

مصادر في مدينة يطا، أكدت أن عائلة أبو مرير دفعت 35 ألف شيكل للمغني الإسرائيلي لإحياء الحفل، دون مراعاة لأي اعتبارات وطنية أو أخلاقية في إحياء الحفل وجلب المغني الإسرائيلي.

غضب شعبي

وشن المواطنون هجوماً على العائلة والسلطة، واعتبر البعض أن ما قامت به عائلة أبو مرير ما هو إلى نهج وضعته السلطة في تطبيع العلاقات مع الاحتلال والسماح بحالة التدجين والانتفاح بين بعض العائلات والشخصيات والاحتلال.

مغني فلسطيني في مستوطنة

وسبق أن أثار إعلان محافظ سلفيت عبد الله كميل، اعتقال الفنان الشعبي مصطفى البكر على خلفية إحياءه حفلا غنائيا في مستوطنة أريئيل القريبة من قرية كفر الديك، استغراب المواطنين والمتابعين الذين دعوا الى محاسبة قادة فتح الذين يلتقون يوميا بقادة الاحتلال، أسوة بما حدث مع المغني البكر.

وكان المحافظ كميل، كتب في منشور على "فيسبوك" ، أنه تم توقيف الفنان وتحويله للنيابة العامة لاتخاذ المقتضى القانونيّ بحقّه. وحذّر من تكرار هذه الأعمال التي قال إنها مرفوضة دينيًا ووطنيًا وأخلاقيًا و"تسيء لشعبنا وقضيّته العادلة"، ومتوعدًا بعدم رحمة من يتعامل بأي شكل يوحي بالتطبيع مع المستوطنين القتلة.

تطبيع على طريق الخيانة

ويحرص قادة فتح على الالتقاء بشكل مستمر مع قادة الاحتلال ومستوطنيه، تحت مسمى التواصل مع المجتمع الاسرائيلي، وكان آخر اللقاءات قد جرت منتصف الشهر الماضي في مطعم فلسطيني في قلب مدينة رام الله، في وقت كان فيه جيش الاحتلال ينسف منزل الاسير منتصر شلبي.

هذا اللقاء الودي بين الود الاسرائيلي وقادة فتح جاء بدعوة مما يسمى لجنة التواصل مع المجتمع الاسرائيلي التي يرأسها عضو اللجنة المركزية لحركة فتح محمد المدني، وهي لجنة تختص بتطبيع العلاقات مع الاحتلال.

وعرف من بين الحضور من الطرف الفلسطيني رئيس لجنة التواصل الاجتماعي محمد المدني، وعضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير أحمد مجدلاني، وعضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير وعضو اللجنة المركزية لحركة فتح عزام الاحمد، ورئيس تحرير صحيفة الحياة الجديدة محمود ابو الهيجا.