16:13 pm 26 سبتمبر 2021

أهم الأخبار الأخبار انتهاكات السلطة

مجلة أمريكية: الغضب الشعبي ضد الحكم الاستبدادي السلطة في تزايد مستمر

مجلة أمريكية: الغضب الشعبي ضد الحكم الاستبدادي السلطة في تزايد مستمر

رام الله – الشاهد| أكدت المجلة الأمريكية الشهيرة فورين بوليسي، أن الغضب الشعبي ضد الحكم الاستبدادي المتزايد من السلطة الفلسطينية يتصاعد رغم قيام السلطة مرغمة بمحاكمة قتلة الناشط نزار بنات، مؤكدة أن تلك المحاكمة ستمنح معارضي السلطة مزيدًا من الجرأة.

 

وذكرت المجلة أنه لم يسبق جلسة الاستماع خلال المحاكمة أي من أجواء التفاؤل، خاصة من عائلة الناشط المغدور، حيث لم يتم إعلان التهم ضد المتهمين لأن محاميهم لم يحضر بعدما قال إنه مصاب بكورونا ولم يعرف موعد الجلسة، التي تم تأجيلها لأول مرة، حتى 21 من الشهر الحالي، ومن ثم إلى يوم غدٍ الاثنين.

 

وقاطعت عائلة بنات الجلسة، ووصفت الإجراءات بأنها تمثيلية لأن النيابة العسكرية لم تقدم أي اتهامات ضد كبار الضباط أو السياسيين.

 

وبالسبة للعائلة، فالمحاكمة هي محاولة لإلقاء اللوم في مقتل بنات على الضباط من الرتب الصغيرة، وبالتالي إبراء ذمة من هم في المراتب العليا من المسؤولية، بحسب ما ذكرته فورين بوليسي.

 

وقالت المجلة إن السلطة الفلسطينية استخدمت القوة الوحشية لقمع مظاهرات، يونيو، التي أعقبت مقتل بنات، واعتقلت العشرات من المتظاهرين، كما اعتُقل العديد من نفس المتظاهرين مرة أخرى، في أغسطس، خلال تظاهرات.

 

وعقّبت المجلة بأن مقتل بنات وقمع المتظاهرين في تلك القضية أدى على تدهور مفاهيم الفلسطينيين لأدنى المستويات على الإطلاق وقد عزز ذلك التأجيل غير المحدد للانتخابات التشريعية والرئاسية التي كان من المقرر إجراؤها في وقت سابق من هذا العام.

 

تأجيل متكرر

ومن المقرر أن تعقد المحكمة غدا الاثنين جلسة لاستكمال محاكمة القتلة بعد أن قامت في السادي من سبتمبر الجاري.

وقالت مجموعة محامون من أجل العدالة، إنه كان من المفترض أن تعقد المحكمة العسكرية جلستها بتاريخ 21 سبتمبر الجاري، بعد ان تم تأجيلها نظرا لعدم حضور محامي المتهمين.

 

وجاء التأجيل الثاني لتصبح الجلسة القادمة بتاريخ 27 سبتمبر بناء على طلب وكيل المتهمين الذي ادعى اصابته بفيروس كورنا، وبالتالي عدم قدرته على الحضور للجلسة القادمة للدفاع عن موكليه.

 

وشهد مقر هيئة القضاء العسكري في رام الله، وقائع الجلسة الأولى لمحاكمة المتورطين في جريمة اغتيال نزار بنات، غير أن القاضي أمر بتأجيل الجلسة بسبب عدم حضور محامي المتهمين، وهو ما دفع عائلة بنات للتشكيك في جدوى تلك المحاكمة التي تقاطعها العائلة.

 

تأبين الشهيد

وأعلنت عائلة الناشط الراحل نزار بنات، عن مكان إقامة حفل تأبينه، وذلك في ساحة المجلس التشريعي بمدينة رام الله في 9 أكتوبر المقبل.

وقالت العائلة في بيان صادر عنها، "عائلة الشهيد نزار بنات تحييكم بتحية الشرف والحرية والكرامة.. تكريماً للشهيد نزار بنات وهذا من عادات وتقاليد أبناء شعبنا الفلسطيني على مدار التاريخ تعلن عائلة بنات والقوى الوطنية والإسلامية والقوائم الانتخابية والحراكات الشبابية عن إقامة حفل تأبين الشهيد نزار بنات في ساحة المجلس التشريعي – رام الله الساعة الرابعة من يوم السبت الموافق 9 أكتوبر 2021".

مواضيع ذات صلة