17:20 pm 30 سبتمبر 2021

أهم الأخبار الأخبار

أوساط داخل فتح تدعم مبادرة تطالب برحيل عباس وإجراء الانتخابات

أوساط داخل فتح تدعم مبادرة تطالب برحيل عباس وإجراء الانتخابات

رام الله – الشاهد| كشف الناشط عمر عساف عضو الحراك الوطني الفلسطيني المشارك في العريضة الإلكترونية المطالبة برحيل رئيس السلطة محمود عبا وإجراء الانتخابات وتحقيق العدالة للمعارض السياسي نزار بنات الذي اغتالته السلطة، أنّ العريضة نالت تفاعلا كبيرا من أوساط في حركة فتح.

 

ونقل موقع الرسالة نت عن عساف قوله، إن العريضة تنتشر الآن في ارجاء متعددة من فلسطين وخارجها، وأن القائمين عليها باشروا بعقد لقاءات مع عدد من القوى السياسية، ولديهم سقف زمني نحتاج من أجل انجاز التواقيع.

 

وذكر أن التفاعل عليها يشير الى حالة التعطش الشعبي والوطني للانتخابات، وهذا يزيد المسؤولية على كاهل السلطة، مشيرا الى أنه يوجد تواصل مع الجاليات في الشتات والخارج تجاه توسيع دعمها.

 

وبيّن عساف أن الهدف من الحملة هو المطالبة بضرورة إجراء الانتخابات العامة، من أجل إعادة بناء النظام السياسي الفلسطيني برمته، إضافة إلى رفض التغول الأمني لأجهزة السلطة وإطلاق الحريات العامة.

كما تطالب الحملة وفقا لعساف بضرورة تحقيق العدالة في قضية الشهيد نزار بنات، من خلال محاسبة مرتكبي الجريمة، لافتاً إلى أنها ستكون على مستوى داخل فلسطين وخارجها.

 

وأشار إلى أن الحراكات والقوى الوطنية والمجموعات الشبابية والقوائم الانتخابية ستنفذ سلسلة من الفعاليات الاحتجاجية في مختلف مدن الضفة الغربية المحتلة، بالتزامن مع انطلاق الحملة الإلكترونية.

 

رحيل عباس

وكانت  دراسة نشرها معهد دراسات الأمن القومي الإسرائيلي، رصدت حالة الغضب الشعبي المتصاعد في الضفة الغربية احتجاجاً على سياسات السلطة وأجهزتها الأمنية وقادتها.

 

وأوضحت الدراسة التي قدمها الخبير الأمني الإسرائيلي يوهانان تزوريف أن مكانة عباس والسلطة الفلسطينية في تدهور مستمر، والغضب العام يتواصل، وتزداد عدم الثقة بأجهزة السلطة، ناهيك عن فساد تلك السلطة وتحديداً بعد معركة سيف القدس واغتيال الناشط نزار بنات.

وبينت أن الاحتجاجات ليست مجرد انتقاد يهدف إلى إحداث تغيير في بعض السياسات، أو وقف بعض الإجراءات التي تقوم السلطة الفلسطينية، وإنما احتجاجات على استمرار مجمل سياسات السلطة الفلسطينية في شكلها الحالي.

 

 

مواضيع ذات صلة