22:35 pm 2 أكتوبر 2021

الأخبار

عباس يصدر مرسوماً بتعيين اللواء يوسف الحلو قائداً للشرطة خلفاً لحازم عطا الله

عباس يصدر مرسوماً بتعيين اللواء يوسف الحلو قائداً للشرطة خلفاً لحازم عطا الله

الضفة الغربية – الشاهد| أصدر رئيس السلطة وزعيم حركة فتح محمود عباس مرسوما ًرئاسياً بتعيين اللواء يوسف الحلو قائد لجهاز الشرطة في الضفة خلفاً للواء حازم عطا الله.

وشغل الحلو منصب رئيس هيئة التدريب العسكري لأجهزة السلطة على مدار السنوات الماضية، والتي عمل خلالها مع كبار القادة والضباط الأمريكيين والبريطانيين الذين قاموا بتدريب عناصر أجهزة السلطة وكذلك تقديم المشورة لهم.

وسبق أن كرم اللواء الحلو القائد في الجيش البريطاني المقدم "جيروم" بمناسبة انتهاء فترة عمله في هيئة التدريب العسكري التابعة للسلطة، وقدم له درع هيئة التدريب.

خلافات داخل الشرطة

فيما ألمح الناشط ضد الفساد فايز السويطي في منشور له على فيسبوك مساء اليوم السبت، إلى عملية استبدال الحلو بعطا الله جاءت بسبب خلافات تعصف بجهاز الشرطة.

وقال السويطي: "شو أخبار اللواء حازم عطالله، لماذا لم يظهر للاعلام منذ فترة طويلة، وهل تم استبداله باللواء يوسف الحلو.. افيدونا يرحمكم الله".

وأضاف: "تصلني اخبار مش حاب انشرها حتى اتاكد منها، في صراع داخل جهاز الشرطة ولا واحد موفر الثاني. وزغردي يا انشراح وسلمولي على المشروع الوطني".

قضية اللواء عطا الله

وتحت عنوان "فضيحة جنسية من قاع الدست لرجال محمود عباس"، كشف مؤلف كتاب "ستون عاماً من الخانة" الكاتب الفلسطيني الشهير محمد دلبح عن فضيحة جنسية يندى لها الجبين ارتكبها رئيس الشرطة الفلسطينية في رام الله اللواء حازم عطالله قبل فترة في رام الله.

 وقال دلبح في روايته التي تتناول اللواء حازم عطالله "‘إن زوجة أحد ضباط جهاز المخابرات تلقت قبل نحو اسبوعين رسالة نصية على هاتفها المحمول من رئيس جهاز الأمن الوطني في السلطة اللواء حازم عطالله (ابن أبو الزعيم المشهور بفضائحه الجنسية ايام لبنان) يخبرها أنه سيرسل لها سيارة لتقلها إلى شقته الخاصة".

وأضاف: وقد لمح زوجها مصادفة تلك الرسالة، حيث أبلغها لدى خروجه من المنزل أنه ذاهب إلى مقر عمله. إلا أنه نظراً لشكوكه فقد انتظر بعيدا عن البناية لمراقبتها حيث لحق بالسيارة التي أقلتها إلى بناية في مدينة الروابي وهي إحدى ضواحي رام الله، وقد أخذ معه زجاجتين مملوءتين بسائل حامض الكبريتيك المعروف شعبيا بـ (ماء النار).

وتابع: لدى وصوله إلى أسفل البناية قام برش جزء من حامض الكبريتيك على وجه سائق ومرافق حازم عطالله ثم صعد إلى شقة عطالله الذي كان ينتظر من مرافقة أن يحضر له شيئاً كان طلبه فقام بفتح الباب ليفاجأ بالزوج المخدوع يرشه بماء النار على وجهه وثم على وجه زوجته ويغادر البناية. وقد تم نقل المجني عليهما إلى المستشفى للعلاج ومن ثم نقل حازم عطالله إلى العاصمة الأردنية عمان لتلقي العلاج".