19:16 pm 5 أكتوبر 2021

أهم الأخبار الأخبار انتهاكات السلطة

المحامي كراجة: السلطة اعتقلت حسين بنات وتركت قتلة نزار طلقاء دون محاسبة

المحامي كراجة: السلطة اعتقلت حسين بنات وتركت قتلة نزار طلقاء دون محاسبة

رام الله – الشاهد| أدان مدير مجموعة محامون من أجل العدالة المحامي مهند كراجة إصرار السلطة على اعتقال الشاب حسين بنات بزعم تورطه في إطلاق نار على منزل أحد المتهمين بجريمة اغتيال نزار بنات، في الوقت الذي تترك فيه منفذي الجريمة طلقاء دون اعتقال أو محاسبة.

 

وكتب المحامي كراجة على صفحته على فيسبوك منشورا، مساء اليوم الثلاثا، جاء فيه: "قضية الاعتقالات السياسية التي تمارسها السلطة ضد عائلة بنات مدانة، السلطة تتحجج أن من قام بإطلاق النار على منزل أحد المتهمين هو أشخاص من عائلة بنات حسب أقوال زملائي دون وجود دليل على ذلك، بينما من قام بإطلاق النار على منزل نزار معروف ولم يتم اعتقاله للأن".

 

وأضاف: "هل هذا يفسر أن السلطة وجدت لحماية أشخاص محسوبين عليها فقط، أو أن ذلك غير صحيح؟".

 

 

وتفاعل المواطنون مع منشور المحامي كراجة، حيث أكدوا أن السلطة تتعامل بمنطق البلطجية والزعران مع تفاصيل جريمة اغتيال نزار بنات، وأنها تهدف لإرغام العائلة على التنازل عن مطلبها بملاحقة القتلة ومحاسبتهم.

 

وكتب المواطن سليم الخطيب، مشيرا الى أن السلطة هي خصم ولن تترفع عن القيام بأي خطوة من أجل إنهاء قضية نزار بنات، وعلق قائلا: "السلطة هي جزء من المشكلة وليست طرف حيادي ولذلك ستقوم بكل الاجراءات التي تؤدي الى تمييع القضية".

 

 

أما المواطن أسعد الخصيب، فقال إن السلطة وقياداتها يتصرفون وكأن الشعب الفلسطيني يعمل كعبيد عندهم، وأن الوطن هو مزرعتهم الخاصة، وعلق قائلا: "السلطة تتصرف كمزرعة لعائلات وأشخاص ونحن عمال عندهم".

 

 

أما المواطن بلال الملاح، فذكر أن القانون يجب ان يكون مطبقا على الجميع  بحيث لا يفرق بين مسئول ومواطن، وعلق قائلا: "أن أهم شرط لتطبيق سيادة القانون، هو عدم التمييز في تطبيقه، نعم من اجل سيادة القانون".

 

أما المواطن معن خباص، فاعتبر أن ما يجري مع عائلة بنات مع اعتقال وتهجم على منازلهم هو مهزلة بكل المقاييس، وعلق قائلا: "مهزلة الي بصير بعائلة بنات واستخفاف بالناس وانه احنا بنرعب اي حدا بوقف ضدنا وهاي قتلنا نزار وكمان بنتهجم على عيلته بكل قوة".

 

بلطجة واقتحام

وكانت أجهزة امن السلطة اقتحمت منازل العائلة جنوب الخليل صباح اليوم الثلاثاء، وقامت بتفتيشها، وذلك في أسلوب أصبح متكرراً تقوم به تلك الأجهزة منذ بدء محاكمة قتلة الناشط نزار بنات.

 

وأثارت تلك الخطوة غضب المواطنين الذين وصفوا ما يقومون به من دهم واقتحامات بأنها تشابه ما يقوم به الاحتلال بشكل يومي في مدن وقرى الضفة.

 

ووجه عمار في بوست نشره على فيسبوك صباح اليوم رسالةً إلى محافظ الخليل قائلاً: "إذا كنت قد نسيت فواجب علينا أن نذكرك أنك المسؤول الأول عن اغتيال الشهيد نزار بنات أنت واجهزتك الأمنية في الخليل".

 

اعتقال حسين

وكانت أجهزة السلطة قد اقتحمت منازل العائلة الأسبوع الماضي، وقامت باعتقال حسين بنات الشاهد الرئيس على جريمة اغتيال نزار جنوب الخليل في 24 يونيو الماضي.

 

ووجهت نيابة السلطة في الخليل له تهمة حيازة السلاح، ومددت توقيفه 15 يوماً لاستكمال التحقيقات معه.

 

كما واتهمت النيابة العامة للسلطة في مذكرة صادرة عنها الثلاثاء 28 الماضي، حسين بإطلاق النار على منزل ثائر أبو جويعد الضابط في الأمن الوقائي وأحد المتهمين في جريمة اغتيال نزار بنات جنوب الخليل.